بيانات و نشاطات

​​​​​​​مؤتمر ستار: الجرائم بحق المرأة الكردية في شمال كردستان وسوريا ممنهجة وتستهدف إرادة المرأة

وصف مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين أفعال الدولة التركية بحق النساء في شمال كردستان وجرائم وانتهاكات المرتزقة التابعين لتركيا في شمال وشرق سوريا من القتل والاغتصاب والاعتداء، بأنها أساليب وحشية ممنهجة تجري بإيعاز من الحكومة التركية الهادفة للقضاء على إرادة المرأة.

وأصدر مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين بياناً إلى الرأي العام في مخيم سردم في مقاطعة الشهباء على خلفية ما شهدته منطقة بوطان من انتحار فتاة كردية حاول أحد رجال الأمن في تركيا الاعتداء عليها، وقرأت عضوة المؤتمر شورش كالو البيان باللغة العربية وعضوة المؤتمر زلوخ رشيد باللغة الكردية، وجاء في نص البيان:

“استكمالاً لسياساتها القمعية تتبع تركيا جميع السبل للتضييق على الشعب الكردي وإبادته، وكذلك التضييق على النساء وممارسة كافة أنواع الرذيلة بحقهن ليصل بهم الحال إلى الاعتداء والتحرش بالنساء والفتيات الكرديات من قبل رجال الدولة ورجال الأمن، حيث شهدت ولاية بطمان مؤخراً حدثاً مأساوياً عندما حاول أحد رجال الشرطة التركية الاعتداء على فتاة واغتصابها، ما تسبب للفتاة بحالة نفسية سيئة أدت بها إلى الانتحار لتسلم الروح في إحدى مشافيها”

وهذا خلق استياءً وغضباً شعبياً لدى أهالي المنطقة ليخرجوا في مظاهراتٍ عارمةٍ ويطالبوا بمحاسبة الجاني، لكن هذه المظاهرات أيضاً قوبلت بالقمع والتفريق القسري دون الإنصات إلى مطالبهم بتحقيق العدالة والانتقام لتلك الفتاة البريئة التي كانت في مقتبل عمرها ولم تكن قد تجاوزت الثامنة عشرة من عمرها، وهذا يؤكد لنا وللعالم أجمع بأن الدولة التركية شريكة في هذه الممارسات اللاإنسانية وأن هذه الأعمال اللاأخلاقية تتم بإيعاز مباشر منها وضمن خطةٍ ممنهجةٍ للنيل من إرادة المرأة الحرة التي باتت رقماً صعباً في معادلة تتريك المنطقة وإصرارها على الحفاظ على ثقافتها ولغتها وهويتها وكذلك فإن نفس الممارسات والانتهاكات تتبعها الدولة التركية في المناطق المحتلة من روج آفا في شمال وشرق سوريا من خلال مرتزقتها الذين يقدمون بشكل متكرر على خطف النساء والاعتداء عليهن.

فخلال الأيام القليلة الماضية تم اختطاف ثلاث نساء من عائلة واحدة وكذلك أقدموا على اختطاف الفتاة الكردية القاصر سلوى أحمد شاشو ذات الأربعة عشر ربيعاً من أمام منزلها في مدينة عفرين.

باسم نساء مقاطعة عفرين وحركة مؤتمر ستار ندين ونستنكر هذه الممارسات والانتهاكات بحق أهلنا وخاصة بحق النساء الكرد، ونناشد منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية ونخص المنظمات النسائية والحركات الفامينية بالقيام بواجباتهم تجاه أهلنا في شمال كردستان وكافة المناطق المحتلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق