سياسة

شيرين حمي: هدف تركيا إبادة الشعب الكردي وزرع الفتنة والشعوب تعي الحرب الخاصة

أوضحت الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي DEMـTEV في الحسكة، أن هدف الاحتلال التركي إبادة الشعب الكردي وزرع الفتنة بين مكونات المنطقة، مشيرة أن شعب الشمال السوري تعي الحرب الخاصة التركية.

يستمر الاحتلال التركي ومرتزقة ما يسمون “الجيش الوطني السوري” بارتكاب أفظع الجرائم وأشنعها بحق الأهالي، في المناطق التي احتلوها في شمال وشرق سوريا وخاصة النساء منهم والأطفال وكبار السن.

ويحاول المرتزقة بشكلٍ دائم ارتكاب الجرائم المشينة والمخلة بالأخلاق بحق مكونات المنطقة، فحالات القتل والاغتصاب تتكرر بشكلٍ مستمر، ناهيك عن التغيير الممنهج لديمغرافية المناطق التي احتلوها ونهب معالمها الطبيعية والتاريخية.

وعلى الرغم من أن كافة الجرائم والانتهاكات تنافي القانون الدولي الإنساني ومعايير حقوق الإنسان العالمية، تبقى كافة الدول صامتة دون أي ردة فعل حول ما يحصل.

هدفها الإبادة

الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي DEMـTEV في الحسكة، شيرين حمي، قالت لوكالة أنباء هاوار: “الجميع يعلم أن الدولة التركية دولة عثمانية فاشية، تحاول عبر سياستها القذرة السيطرة على جميع مدن ومناطق سوريا، فاحتلت عفرين، سري كانيه وكري سبي/ تل أبيض، وتحاول احتلال مدن أخرى مع مرتزقتها”.

ونوهت شيرين حمي، أن هدف الاحتلال التركي هو إبادة الشعب الكردي وزع الفتنة والفساد بين مكونات المنطقة، وإعادة العهد العثماني، وتابعت “الدولة التركية العثمانية تحاول باستمرار وبكل طاقتها السيطرة على الكثير من بلدان العالم، كما تفعل الآن في ليبيا، حيث قامت بنشر مرتزقتها ونفوذها في تلك المنطقة”.

شعوب المنطقة تعي الحرب الخاصة

الاحتلال التركي ومرتزقته في كل المناطق التي احتلوها يعملون، ومن خلال الحرب الخاصة والأخبار التي ينشرونها، إلى تشويه الحقائق في المنطقة لتمرير مخططاتهم وأجنداتهم.

وبيّنت شيرين حمي، أن مكونات شمال وشرق سوريا يعملون مع بعضهم البعض في جميع المجالات، ولديهم وعي كامل بالحرب الخاصة التي تقوم بها الدولة التركية، وقالت “يجب علينا أن نساند بعضنا البعض للقضاء على الاحتلال التركي ومرتزقته”.

ولفتت الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي DEMـTEV في الحسكة، شيرين حمي، في نهاية حديثها إلى أن “المطلوب من كافة الأحزاب الكردية ومكونات المنطقة الوقوف في وجه الدولة التركية، ومنع انتشارها في مناطقنا، وسندافع عن أراضينا والسير على خطا شهدائنا حتى الوصول إلى سوريا حرة خالية من جميع الاحتلالات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق