بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار: نطالب المنظمات بحماية المرأة من العنف في المناطق المحتلة

أدلى مؤتمر ستار لإقليم عفرين، اليوم، ببيان إلى الرأي العام، يندد فيه بصمت الحكومات والسلطات أمام جرائم الاحتلال التركي ضد النساء في المناطق المحتلة، وناشد المنظمات الحقوقية بحماية المرأة من العنف الجسدي.

تجمّع العشرات من عضوات وإداريات مؤتمر ستار وهيئة المرأة والنساء في مخيم العصر الواقع في قرية تل سوسين التابعة لناحية أحداث، حاملات أعلام مؤتمر ستار وصور الشهيدات هفرين خلف وزهرة بركل وعقيدة عثمان ونرجس داوود.

قرئ البيان باللغتين العربية من قبل نائلة محمود، الإدارية في لجنة التدريب في مؤتمر ستار، وبالكردية من قبل روكان علو عضوة في العلاقات الدبلوماسية في مؤتمر ستار، وجاء فيه:

“ندين ونستنكر بشدة الممارسات اللاأخلاقية واللاإنسانية من عنف جسدي، واغتصاب وقتل بحق النساء، وخاصة المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي ومرتزقته، ووقوع المرأة ضحية حالات الانتحار والانهيار النفسي، إن مثل هذه الانتهاكات الممارسة بحق المرأة مستمدة من عقلية وذهنية متسلطة ومتحجرة تابعة لإشباع نزوات وغرائز فاسدة.

كما ندين صمت الحكومات والسلطات أمام هكذا جرائم ومعاقبة الجناة على أعمالهم الشنيعة وما اقترفت أيديهم بحق الإنسانية ووضع حد لظلم المرأة والطفولة، ولمثل هذه الممارسات اللاأخلاقية من اغتصاب وظاهرة زواج القاصرات وتعدد الزوجات، وبالتالي حرمان الفتاة من ممارسة حقها الطبيعي والشرعي في الحياة، ألا وهو الطفولة.

ونحن حركة مؤتمر ستار في إقليم عفرين ندين الصمت الدولي بحق الطفولة، وننادي ونناشد المنظمات الحقوقية والإنسانية واستنادًا إلى قرار الأمم المتحدة (25 13) المتضمن (وقف الانتهاكات وحماية المرأة من العنف الجسدي)، كما نناشد منظمة حقوق الطفل إلى وقف العنف الجسدي والجنسي بحق الطفولة، وخاصة الفتيات ومحاسبة كل من يرتكب المجازر والانتهاكات والاغتصاب، والتي تخطت كل الأعراف والأخلاق والإنسانية”.

البيان انتهى بترديد الشعارات بأن المرأة هي الحياة الحرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق