سياسة

المرأة في شمال وشرق سوريا تلعب دور ريادي وقيادي بوقفتها النضالية والمضحية

نور شان حسين ممثلية الادارة الذاتية في باشور

إن أراد المرء أن يُعرف موقف المرأة في ثورة روج أفا يمكننا تعريفها بإنها ” ثورة ضمن ثورة ” لأنه ومن خلال المرأة تم تغيير بنى جذرية في المجتمع كما حصلت على مكتسبات تاريخية في هذه الفترة المرحلية , وهذه المكتسبات كانت ميراثاً للمرأة وللمجتمع ، حيث أن حقيقة ثورة روج أفا مرت بصعوبات كثيرة و قدمت ملاحم بطولية ومقاومة شديدة سيراً على نهج فلسفة القائد عبد الله أوجلان .

هذه الفلسفة التي تم تدريب جيل لمدى عشرين عام عليها إلا وهي فلسفة الأمة الديمقراطية لكل من المرأة والشباب والشعوب من سريان وأرمن وكل الطوائف وكافة المكونات في الشرق الأوسط عموما وسوريا خصوصا على المدى الطويل , حيث تم بناء شخصيات وطنية ومناضلة لذلك الهدف .

الأن المرأة في شمال وشرق سوريا تلعب دور ريادي وقيادي بوقفتها النضالية ,المضحية والوطنية للحفاظ على مكتسبات الثورة  حيث أصبحت مثالا يحتذى به للشعوب الأخرى ، فقبل هذه المرحلة لم تكن المرأة قادرة على الخروج من منزلها  لكنها الآن باتت تقود المجتمع وتدير مؤسسات مستندة بذلك على تنظيمها النسائي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق