سياسة

“بروح ووحدة المرأة سنعظم من ثورة 19تموز “

بينت عضوة مجلس المرأة السورية فرع مدينة حلب بيريفان هورو أن ثورة روج آفا كانت بوابة لخلاص المرأة، إذ أثبتت المرأة بكل قوة وإرادة دورها في جميع مجالات الحياة وخاصة محاربتها ودحرها لمرتزقة داعش, مشيرة إلى أن ثورة 19 تموز تمثل نساء العالم.

انطلقت شرارة ثورة 19تموز عام 2012م في كوباني وتعاظمت لتشمل باقي المناطق، وكانت هذه الثورة مساراً للكثير من التغييرات والمستجدات في حياة كل الشخصيات المتواجدة في المنطقة، وصدى صوتها في العالم وباتت منبراً للحرية، الديمقراطية والمساواة بين الشعوب، وغيرت من حياة المرأة على وجه الخصوص إذ أنها استطاعت التحرر من العادات والتقاليد البالية والساعية لإنكار دور المرأة في المجتمع.

وفي هذا السياق أجرت مراسلة وكالتنا وكالة أنباء المرأة الحرة  لقاءً مع عضوة مجلس المرأة السورية فرع مدينة حلب بيريفان هورو التي أبدت رأيها حيال ثورة 19تموز والإنجازات التي تحققت ودور المرأة فيها.

وأشارت بيريفان” الثورة السورية بدأت في عام 2011م, لكن الشعب الكردي انطلقت ثورته في 19تموز عام 2012م والتي تعرف بثورة المرأة لما للمرأة دور هام وبارز في الثورة, إذ أثبتت المرأة دورها ووجودها بكل جدارة في كافة مجالات الحياة وقيادتها للمجتمع بكل إرادة بعد سنوات طويلة من التهميش وإنكار الهوية”.

وتابعت بيريفان” برهنت المرأة خلال الثورة ل مدى صلابتها وعزيمتها في تحقيق مبادئ الأمة الديمقراطية وترسيخ دعائمه في المجتمع للوصول به إلى الحرية والنصر, ولتكون مثالاً للنساء كافة في النضال الثوري للدفاع عن حقوقها وحقوق شعبها, ولعبت دورها في المجال العسكري إذ حاربت المرتزقة بكل قوة ودحرت داعش من آخر معاقله في الباغوز لتثبت للعالم أن المرأة لن ترضخ لأي عدوان”.

وأضافت بيريفان” الأنظمة السلطوية تسعى على الدوام النيل من مكتسبات الثورة من خلال الاستمرار بالهجمات الوحشية, لكن المرأة تناضل في سبيل الحفاظ على المكتسبات والدفاع عنها حتى اليوم”.

وأكدت بيريفان” خلال ثورة 19تموز انطلقت ثورة أخرى وهي  تأسيس نظام الرئاسة المشتركة لتحقيق العدالة والمساواة في المجتمع, والمرأة هي العنصر الفعال في هذه الثورة واللبنة الأساسية فيها وبتحررها يتحرر المجتمع”.

ونوهت بيريفان إلى أن المرأة مع انطلاقة ثورة 19تموز عملت للوصول إلى كافة النساء والعمل على وحدتهن من أجل الوصول إلى حقوقهن, فثورة 19تموز تمثل جميع النساء في العالم.

وفي ختام حديثها عاهدت بيريفان كافة النساء بالوقوف إلى جانبهن ودعمهن وخاصة النساء في المناطق المحتلة, وإيصال صوت الثورة لجميع النساء, كما عاهدت بالاستمرار بالنضال والمقاومة حتى تحرير المناطق المحتلة والنساء من رجس الاحتلال التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق