سياسة

​​​​​​​حركة المرأة الحرة تندد بالحملات التي تشنها السلطات التركية ضد المرأة

أدانت حركة المرأة الحرة (TJA) حملات اعتقال النساء والمداهمات التي شنتها السلطات التركية، صباح اليوم، وأكدت “لن ننحني أمام ذهنيتهم الفاشية وسنعزز نضالنا”.

داهمت الشرطة التركية، صباح اليوم، عددًا من المنازل في مركز مدينة آمد ونواحيها، واعتقلت عددًا من النساء الصحفيات والناشطات، وتم نقلهن إلى دائرة الأمن في المدينة.

بهذا الصدد، أصدرت حركة المرأة الحرة (TJA) بيانًا جاء فيه: إن الأحداث التي تجري في تركيا من خلال حكم حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، نابع من السياسة ذاتها التي تهدف إلى الاحتلال، حيث ازدادت السياسات التي تهدف إلى الاحتلال والمعادية للمرأة وحقوقها خلال هذا الحكم عشرة أضعاف.

 فخلال هذه السنوات الـ 18 من حكم حزب العدالة والتنمية، تم تطوير المزيد من السياسات لانتهاك حقوق المرأة أكثر من أي وقت مضى، وقد أدت سياسات حزب العدالة والتنمية الفاسدة إلى اعتقال آلاف النساء ومحاكمتهن وقتلهن ومضايقتهن واغتصابهن.

فقد داهمت الشرطة منزل المتحدثة المرحلية باسمنا عائشة غوكهان فجر اليوم، كما اعتقلت عشرات من ناشطاتنا.

إننا في حركة المرأة الحرة ندين هذا الموقف النابع من ذهنية المحتل، ونعلم أن القوى المحتلة (حزب العدالة والتنمية وحركة القومية AKP-MHP) تريد قمع وكسر القوة السياسية والاجتماعية في شخص المرأة.

وعلى الجميع أن يعلم جيدًا، ولا سيما سلطات الاحتلال التابعة لحزب العدالة والتنمية- حزب الحركة القومية، أننا نساء حركة المرأة الحرة TJA لن ننحني أمام ذهنيتهم الفاشية، وسنعزز نضالنا ونؤكد على الإفراج عن المتحدثة باسم حركتنا عائشة غوكهان وجميع الناشطات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق