بيانات و نشاطات

حزب سوريا المستقبل يعقد مؤتمره الأول في إقليم الفرات

أنهى حزب سوريا المستقبل مؤتمره الأول في إقليم الفرات بانتخاب رئيس لفرع الحزب في الإقليم ونائبة له، بالإضافة إلى انتخاب 23 عضوًا لمجلس الحزب.

عقد حزب سوريا المستقبل اليوم الاثنين، مؤتمره الأول في إقليم الفرات تحت شعار “سوريا ديمقراطية لا مركزية…ترسيخ الإدارة الذاتية وتعزيز قوات سوريا الديمقراطية”.

وحضر 400 شخص؛ 250 منهم أعضاء الحزب، و150 من الإداريين في الإدارة الذاتية إلى قاعة المؤتمر في بلدة صرين جنوب مقاطعة كوباني.

وعقب قراءة توجيهات الإدارة العامة للحزب، التي تناولت الجانبين، السياسي والاقتصادي في سوريا، ألقى رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان كلمة شدد فيها على ضرورة إرجاع ما تسمى “بالثورة السورية” إلى المسار الصحيح، والتي انحرفت خدمة لأجندات خارجية، والعمل من أجل عقد مؤتمر وطني سوري هدفه الأول إخراج كافة القوات الأجنبية من البلاد، عبر مسار الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

ودعا القفطان إلى تشكيل حكومة وطنية انتقالية غير محملة بجذور الأزمات المعوقة، وأن تمثل جميع أطراف النزاع في سوريا في المفاوضات داخل المحافل الدولية، وعدم القبول بأي حلول جزئية، حتى تتوصل جميع الأطراف إلى حل نهائي.

وتلا ذلك قراءة التقارير التنظيمية للمراكز الفرعية للحزب في الإقليم، فيما فُتح باب المناقشة أمام الأعضاء للإدلاء بآرائهم حول فحوى التقارير.

وقبل ختام المؤتمر أُجريت الانتخابات التي أفضت إلى انتخاب اسماعيل خالد رئيسًا لفرع الحزب في إقليم الفرات، ونائبته أمينة خليل.

فيما انتخب الحضور 23 عضوًا وعضوة كأعضاء مجلس الحزب في الإقليم، قبيل إصدار البيان الختامي الذي أكد على وحدة سوريا لا مركزية تعددية، والدفاع عن مشروع الأمة الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق