بيانات و نشاطات

​​​​​​​تظاهرة لشابات من إقليم الفرات ومنبج والرقة والطبقة ودير الزور رفضاً لجرائم الاحتلال التركي

اجتمعت اليوم المئات من المرأة الشابة اللواتي قدمن من مدن الرقة ,الطبقة, دير الزور, منبج وكوباني, في ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني للتظاهر والانتفاض في وجه جرائم الاحتلال التركي بحق النساء، واستنكار المجزرة التي ارتكبتها في قرية حلنج بتاريخ 23 من شهر المنصرم والتي راح ضحيتها 3 من النساء الناشطات.

وانطلقت التظاهرة من ساحة المرأة وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة المرأة الحرة، رافعات أعلام حركة المرأة الشابة وصور الناشطات الثلاثة اللواتي استشهدن في قصف الطيران المسير للاحتلال التركي على منزل في قرية حلنج وهن “زهرة, هبون, والأم أمينة”, ولافتات كتبت عليها “إرادة المرأة الشابة هي انتصار الشعوب على الفاشية, انتفاضة المرأة الشابة انتقام, سنحمي أرضنا وكرامتنا وسنقضي على الاحتلال وداعش, نضالنا حرية ومقاومتنا نصر”.

وسارت المتظاهرات مسافة 5 كم سيراً على الأقدام حتى الوصول إلى القرية التي تعرضت للقصف الجوي التركي بطائر مسيرة, ولدى وصلوهن إلى المنزل الذي تعرض للقصف، ألقت كل من الناطقة باسم حركة المرأة الشابة في إقليم الفرات خوناف إبراهيم, وباسم المرأة الشابة في دير الزور والرقة ليلى عبد كلمات قدمت فيها العزاء لذوي الشهيدات واستنكرن المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي بتاريخ 23 حزيران المنصرم بحق النساء اللواتي ناضلن من أجل حرية المرأة, مثال الشهيدة زهرة والشهيدة هبون اللواتي كان لهن تاريخ عريق من أجل قضية المرأة والمطالبة بحقوقهن.

واشرن بأن هدف الاحتلال التركي من استهدف النساء هي كسر إرادة المرأة الحرة والمقاومة التي تبديها في شمال وشرق سوريا في وجه المرتزقة والاحتلال, مؤكدات على مواصلة النضال والكفاح من أجل الانتقام للمناضلات الثلاث وسيكن الرصاص والسلاح ودروعاً في وجه الاحتلال.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي نضال المرأة وتندد بجرائم الاحتلال التركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق