مجتمع- ثقافة

​​​​​​​׳تركيا دائمًا تستهدف المرأة الطليعية׳

أوضح مجلس عدالة المرأة أن الدولة التركية دائمًا تستهدف المرأة المناضلة التي تُناضل من أجل حريتها، والآن تستهدف المرأة في شمال وشرق سوريا لأنها طليعية في ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا.

تستهدف دولة الاحتلال التركية منذ الأزل المرأة الكردية، وتمارس كافة انتهاكاتها بحقها، كونها تدرك أن المرأة هي نصف المجتمع، والعمود الأساسي في تنظيم وتدريب المجتمع، فهي الأم والمربية والمعلمة التي تسعى إلى تطوير المجتمع وتحقيق حريته وكسر قيود الذهنيات السلطوية وإيقاظ الأجيال.

وفي 23 حزيران استهدفت دولة الاحتلال التركية منزلًا للمدنيين في قرية حلنج جنوب شرق مدينة كوباني، واستُشهد على إثره كل من هبون ملا خليل، زهرة بركل، عضوتا منسقية مؤتمر ستار، وصاحبة المنزل أمينة ويسي.

الإدارية في مجلس عدالة المرأة في مدينة قامشلو حنيفة محمد أشارت إلى مجازر وهجمات دولة الاحتلال التركية على المرأة الكردية، وخاصة المناضلة، وقالت: “قبل عدة أيام أقدمت دولة الاحتلال التركي على شن هجوم على مدينة كوباني واستشهد على إثره ثلاث نساء كن داخل المنزل، وهي استمرارية للهجمات بحق المرأة، فقبل الآن تم استهداف الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف، والأم عقيدة المرأة التي كانت تسعى إلى تحقيق الصلح المجتمعي”.

حنيفة محمد أوضحت أن الدولة التركية دائمًا تستهدف المرأة المناضلة التي تُناضل من أجل حريتها، والآن تستهدف المرأة في شمال وشرق سوريا لأنها طليعية في ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا.

ونوه حنيفة محمد أن القائد عبدالله أوجلان أكد على أن (حرية المجتمع مرتبطة بحرية المرأة)، ودولة الاحتلال التركي تستهدف المرأة الكردية في شمال وشرق سوريا على وجه الخصوص، لكتم صوتها، وأكدت أن النساء يصعّدن يومًا بعد يوم من وتيرة النضال.

وأشارت حنيفة محمد إلى الدور الفعّال للمرأة في شمال وشرق سوريا، ونوهت أن المرأة نظمت نفسها وتكافح في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية لتحقيق الحرية للوطن وبناء مجتمع حر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق