سياسة

ليلى كوفن توجه رسالة الى المسؤولين السياسيين الأوروبيين

وجهت ليلى كوفن الرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي(KCD) ، والبرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي(HDP)  في جولميرك، رسالة إلى المسؤولين السياسيين في أوروبا اشارت فيها عن الأحداث والانتهاكات التي تمارسها حكومة العدالة والتنمية في تركيا.

في رسالتها الموجهة إلى رؤساء البرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية، والممثل السامي للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والعديد من القادة السياسيين الأوروبيين، اشارت ليلى كوفن إلى الضغوط والقمع اللذين تزايدا مؤخراً في تركيا.

وقالت ليلى كوفن في رسالتها: “إن استبداد السلطة السياسية الحاكمة في تركيا في تزايد مستمر، حيث تصف مؤتمر المجتمع الديمقراطي (KCD) الذي يعبر عن إرادة المجتمع المدني بـ”الإجرام”، وتستولي على الساحة السياسية، وتضر بالعلاقات التركية والأوروبية والمنطقة”.

ومن بين أهم الشخصيات التي تم توجيه الرسالة إليهم:

1- ديفيد ساسولي، رئيس البرلمان الأوروبي.

2- أورسولا فون دير لين، رئيسة المفوضية الأوروبية.

3- جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي.

4- ماريا بوريك، الأمين العام لمجلس أوروبا.

5- ريك دايمز، رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وكذلك سياسيين ومسؤولين آخرين مثل؛ قادة مجموعة مجلس أوروبا في المجلس الاوروبي، ومسؤولي مجموعة مجلس أوروبا، المجلس الاوروبي، ممثلون عن مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، والاتحاد البرلماني الدولي وممثلي العديد من المؤسسات الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق