بيانات و نشاطات

الكرد في لبنان يحيون سنوية المناضلة زيلان ويندّدون بالقصف التركي على كوباني

أحيت الجالية الكردية في لبنان السنوية الـ 24 للشهيدة زيلان، كما ندّدت باستهداف الاحتلال التركي لثلاثة نسوة في كوباني. 

ونظّم كل من مؤتمر ستار، وحزب الاتحاد الديمقراطي، وحركة الشبيبة الثورية في لبنان اجتماعًا، إحياءً للذكرى السنوية الـ 24 للمناضلة زيلان التي تصادف الـ20 حزيران، يونيو، وتنديدًا بالقصف التركي على كوباني.

الاجتماع أقيم في صالة البركة في العاصمة اللبنانية، بيروت، التي زُينت بصور الشهداء والأعلام الكردية.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدثت نتوي غمكين باسم مؤتمر ستار، واستذكرت في بداية حديثها المناضلة زيلان وجميع شهداء الحرية، وجدّدت العهد للشهداء والشعب، وقالت “نحن نقاوم منذ سنين، وسنبقى نقاوم، لأننا اليوم نملك الثورة والإرادة القوية، وسنبقى على هذا النهج”.

وأضافت: قلبنا على روج آفا، وإن احتاج الأمر، سنكون جميعًا مقاتلين ضد الفاشية، إننا نندّد بالهجوم الذي حصل في كوباني واستهدف النساء، إن الهجمات على كوباني وعفرين هي هجمات على الكرد والشعوب جميعاً.

شهادة زيلان قدوة لنساء العالم

 واستذكرت نتوي غمكين في سياق حديثها السنوية الـ 24 لاستشهاد المناضلة زيلان وقالت “نستذكر الرفيقة زيلان إلهة الحرية والإنسانية في ذكرى استشهادها في عملية فدائية رداً على الحكومة التركية وممارساتها اللاإنسانية بحق شعوبنا واستهدافها لإراداتنا بشخص القائد عبد الله أوجلان.

وأضافت: هذه العملية كانت نوعية واستشهاد الرفيقة زيلان جعلتها قدوة ليس للنساء الكرديات فقط، بل لجميع نساء العالم والثوريات.

ودعت نتوي غمكين في ختام حديثها الشعب إلى الاستمرار في السير على نهج الشهداء والحرية.

أيضًا تحدث مصطفى عبدي باسم حزب الاتحاد الديمقراطي، واستذكر في بداية حديثه الشهيدة زيلان، وقال “قبل أيام استشهدت زهرة بركل ورفيقاتها في كوباني بسبب الخيانة التي ما تزال موجودة بيننا، حيث استشهد بالطريقة نفسها الشهيد زكي مام شنكالي.

بعد الكلمات، قرئت رسالة الشهيدة زيلان، من قبل لافا سمير بكر عضوة حركة الشبيبة في لبنان.

وانتهى الاجتماع بالشعارات التي تُمجّد الشهداء وتُحيى القائد أوجلان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق