مجتمع- ثقافة

مجلس المرأة الشابة يشرح وضع المرأة والانتهاكات بحقها خلال اجتماع

أكدت الإدارية لمجلس المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا  على أن انتهاكات الاحتلال التركي بحق المرأة تهدف إلى النيل من إرادتها لأنها الطليعية والقادرة على بناء المجتمع الديمقراطي الحر, وذلك خلال اجتماع.

عقد مجلس المرأة الشابة اليوم اجتماعاً لمناقشة وضع المرأة الشابة في منبج, وحضر الاجتماع عضوات مجلس المرأة الشابة بالإضافة إلى العشرات من الشابات في المدينة, وذلك في صالة حركة الشبيبة الثورية السورية في المدينة.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت, ثم تحدثت الإدارية في مجلس المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا جيهان كوجر عن وضع المرأة الشابة في الآونة الأخيرة متطرقة إلى انتهاكات الاحتلال التركي بحق المرأة في المناطق المحتلة ومناطق شمال وشرق سوريا.

وأشارت جيهان إلى الانتهاكات التي تمارس بحق المرأة لأنها الريادية في بناء المجتمع وتطوره, لذا تُستهدف من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته في المناطق المحتلة ومناطق شمال وشرق سوريا , و لمواجهة هذه الانتهاكات على المرأة الشابة تنظيم نفسها وتطوير فكرها من كافة النواحي الاجتماعية, العائلية, وضمن المؤسسات, ويجب عليها أن تكافح وتناضل في سبيل حرية المرأة .

وأضافت جيهان ” انتهاكات  الاحتلال التركي لازالت مستمرة بحق المرأة وأكبر مثال على ذلك استهدف النساء في قرية حلنج بطائرة مسيرة وعلى إثره استشهدت ثلاث نساء هن عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات زهرة بركل وعضوة مؤتمر ستار هبون ملا خليل, وصاحبة المنزل أمينة ويسي, فالمناضلة زهرة كانت تسعى لتوعية المجتمع والنساء على وجه الخصوص لإيصالها لحقوقها وحريتها”.

ونوهت جيهان” كلما  زادت المرأة الشابة من وتيرة المقاومة والنضال ونشر الوعي والفكر بين المجتمع , استطاعت مواجهة الأنظمة السلطوية”.

وفي ختام حديثها قالت جيهان:” سنعقد مؤتمرنا على مستوى شمال وشرق سوريا في الأشهر القادمة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق