سياسة

هيفين رشيد : الوحدة الكردية ضمان لوجود وهوية الشعب الكردي

بينت عضوة حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة عفرين هيفين رشيد أن الوحدة الكردية في غاية الأهمية في ظل الظروف التي تمر بها المنطقة, ولأن الشعب الكردي كانوا بانتظارها على مدى سنوات طوال, فالوحدة الكردية ضمان وجود وهوية الشعب الكردي.

الشعب الكردي في عموم أجزاء كردستان والعالم كانوا ينتظرون تحقيق الوحدة الكردية, وشهدت روج آفا هذه الوحدة الوطنية بعد حوارات ومباحثات بين العديد من الأطراف والأحزاب السياسية وتوصلوا لرؤية سياسية مشتركة.

ولتسليط الضوء على أهمية هذه المرحلة السياسية والتفاهمات الكردية، أجرت وكالة أنباء المرأة لقاءً مع عضوة حزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة عفرين هيفين رشيد.

الوحدة الكردية ضمان وجود الشعب الكردي

وأشارت هيفين في بداية حديثها إلى أهمية الوحدة الكردية” الوحدة الكردية في غاية الأهمية والضرورة في ظل الظروف والتطورات الراهنة  التي تمر بها المنطقة, كما وأن الشعب الكردي على مدار سنوات طوال كانوا بانتظار الوحدة التي تضمن حقوقهم ووجودهم التاريخي ويحميها.

وتطرقت هيفين” أن المرحلة الأولى من الوحدة الكردية  تتوجت بلقاءات ناجحة وخطوات تاريخية, ونأمل أن تتوطد هذه الوحدة أكثر في المراحل القادمة, إذ أن القضية الكردية قضية مفصلية و الوحدة الكردية هي ضمان لوجود وهوية الشعب الكردي ولها تأثير كبير على الاستقرار والأمن  في المنطقة بشكل عام.

الدول المعادية للشعب الكردي لم تحبذ تحقيق الوحدة الكردية

وأضافت هيفين خلال حديثها” قبيل الوحدة الكردية سعت الدول المعادية لهوية وتاريخ الشعب الكردي وعلى رأسهم الدولة التركية استخدام الشعب لتنفيذ وتحقيق مطامعه وأهداف على حساب سفك دماء أبناءه, بالإضافة لخلق الفتن والفساد بين أبناء الشعب الكردي، لذا يستوجب من  الأحزاب المشاركة في الوحدة الكردية الوطنية بروج آفا تكريس جميع طاقاتهم  لخدمة القضية الكردية الوطنية وتعزيزها في وجه مآرب الدول المعادية لهوية الشعب الكردي”.

وتابعت هيفين” علينا الحفاظ والدفاع عن المنجزات والمكتسبات التي حققها الشعب الكردي في روج آفا وتحويل كل ذلك إلى قوة داعمة للوحدة”.

الوحدة الكردية هي الطريق لكسر شوكة الأعداء

وأردفت هيفين” عندما يكون البيت الكردي متوحد ومتفاهم يصعب على الأعداء النيل من إرادة ووجود الشعب الكردي، لذا من الضروري أن نكون متيقظين أمام مخططات وهجمات أعداء الشعب الكردي، إذ أنهم سيسعون إلى ألاعيب وحياكة مؤامرات جديدة  لإفشال الوحدة الكردية”.

واختتمت هيفين حديثها بالقول” وحدتنا تزيد من قوتنا إرادتنا، وترفع من وتيرة مقاومتنا ونضالنا الوطني، وتحقيق الوحدة الوطنية الكردية في روج آفا وتنفيذها في عموم كردستان كالشوكة في أعين الدول المعادية للشعب الكردي ومنعهم من الوصول إلى مآربهم التوسعية، لذا أتوجه إلى جميع الأحزاب والأطراف السياسية الكردية القيام بمسؤولياتهم في حماية وجود وحقوق ومكتسبات الشعب الكردي في الدستور والمحافل الدولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق