مقالات وحوارات

“حرية المرأة هي أساس حرية المجتمع”

دعت الإدارية لوقفة المرأة الحرة في كوباني كل النساء في المجتمع لكسر القيود التي تعرقل طموحاتها وأهدافها، وتمنعها من العمل والتقدم في الحياة، مبينة أن المرأة إذا حررت نفسها من القوقعة التي فرضتها الأنظمة السلطوية سيتحرر المجتمع بأكمله.

ساهمت وقفة المرأة منذ تأسيسها على مساعدة المرأة وتطويرها، وذلك من خلال الدورات التوعوية التي أقامتها والمحاضرات، وساهمت بفتح مراكز خاصة بها في عدد من المناطق، وأشرفت على إقامة مشاريع اقتصادية لدعم الجانب الاقتصادي لدى النساء وتشجيعهن في الاعتماد على أنفسهن، بالإضافة لاهتمامها بعدة محاور اجتماعية في المجتمع تخص المرأة والطفل، وسعت لإيجاد الحلول المناسبة لها.

وبعد فترة الحظر التي أعلنتها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، التزمت وقفة المرأة الحرة بقرار الإدارة وأغلقت أبوابها، وعقب انتهاء فترة الحظر عادت لدوامها مرة أخرى، وباشرت بتفعيل العمل في كافة أقسامها.

وفي هذا السياق تحدثت الإدارية لوقفة المرأة الحرة في إقليم الفرات أمينة محمد قائلة:” عملنا يعتمد بشكل أساسي على دعم المرأة والطفل داخل المجتمع، ولقد ساهمنا بإقامة مشاريع مصغرة بالإضافة إلى تخريج عدد من الدورات، بهدف تمكينهن بشكل أفضل في مجالات الحياة، كما افتتحنا دورات إسعافات أولية وتخرجت العديد من المتدربات وغيرها من الفعاليات”.

وأشارت أمينة إلى عملهن خلال فترة حظر التجوال” بعد تفشي فايروس كورونا في جميع أنحاء العالم, التزمنا بقرارات الحظر, وقمنا بإيقاف جميع أعمالنا ومشاريعنا للوقاية من الفايروس, وبعد انتهاء فترة الحظر عدنا إلى عملنا بكل قوة”.

وبعد أن افتتحت وقفة المرأة مركزها في مقاطعة كوباني مرة أخرى بعد انتهاء فترة الحظر، بدأت بتفعيل أقسامها في كافة المراكز التابعة لها في مقاطعة كوباني, منها مركز آري في منطقة صرين الذي تم افتتاحه في  26 شباط عام 2020م، وتم استمرار الدورات التدريبية ودورات الخياطة والكوافيرة، إسعافات أولية، بالإضافة لإقامة محاضرات، كما سيتم في المرحلة المقبلة افتتاح دورات للحاسوب تلبية لرغبة النساء.

وأضافت أمينة” افتتحنا مركزاً في منطقة الطبقة وسعينا من خلاله الوصول إلى كافة  النساء اللواتي تأثرن نفسياً  نتيجة ممارسات وانتهاكات مرتزقة داعش إبان سيطرته على المنطقة، وتشجيعهن على الاعتماد على أنفسهن ودعم اقتصادهن بشكل أكبر”.

وافتتحت وقفة المرأة الحرة مركزها في منطقة الطبقة بتاريخ 13 حزيران الجاري، كما نظمنا عدة دورات فكرية ومهنية لمساعدة المرأة في المجتمع وتطويرها فكرياً ومهنياً، بالإضافة لإقامة محاضرات فكرية وعلمية.

وحول حرية المرأة تطرقت أمينة قائلة” حرية المرأة تبدأ بتحريرها فكرياً وتعريفها بتاريخها ودورها في المجتمع، لذا على المرأة بداية تطوير نفسها من خلال التنظيم والفكر والوعي الثقافي لتستطيع لعب دورها في المجتمع”.

وأردفت أمينة” أما من الناحية الاقتصادية نقدم المساعدة للمرأة وندعمها من خلال المشاريع حتى تصبح قادرة على الاعتماد على نفسها وإدارة أمورها الحياتية والعملية بكل إرادة, وتكون صاحبة القرار في جميع مجالات الحياة، ونواظب على متابعة عدة محاور اجتماعية تتعلق بالمرأة والطفل ونبحث عن حلول مجدية لها، ونقوم بإيصال الصورة الحقيقية للمرأة ومدى معاناتهن وظروفهن خلال الحرب التركية على المنطقة إلى المنظمات الإنسانية، كما نحرص دائماً على كسر حواجز العادات المجتمعية التي تحصر وتضيق الخناق على المرأة, بالإضافة إلى محارية ظاهرة تعدد الزواجات، والزواج المبكر”.

وفي الختام دعت أمينة كل امرأة في المجتمع باجتياز القوقعة التي وضعت فيها وكسر القيود التي تعرقل طموحاتها وأهدفها وتحول ذلك إلى قوة وإرادة لتلعب دوراً بارزاً في قيادة المجتمع, فشعارنا المرأة الحرة هي أساس المجتمع الحر”.

والجدير بالذكر أن وقفة المرأة افتتحت مركزها في مدينة كوباني بتاريخ 29 من شهر آب عام 2019م، مع العلم أنها كانت تقوم بعملها قبل افتتاح المركز بعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق