بيانات و نشاطات

أهالي كوباني يحتجون أمام النقطة الروسية

خرج المئات من عوائل الشهداء وأهالي كوباني للاحتجاج أمام النقطة العسكرية الروسية، للمطالبة بمحاسبة الدولة التركية على جرائمها وقصفها الأخير على قرية حلنج.

نظم اليوم مجلس عوائل الشهداء في كوباني مظاهرة حاشدة، احتجاجاً وتنديداً بالقصف التركي على قرية حلنج, وشارك في المظاهرة المئات من عوائل الشهداء بالإضافة إلى العشرات من عضوات وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية والمجالس والكومينات، تحت شعار” صمتكم يعني شراكتكم مع الدولة التركية في المجزرة التي أرتكبت في حلنج”.

واجتمع المشاركون في ساحة الشهيد عكيد، ومن هناك انطلقوا ضمن موكب سيارات باتجاه النقطة الروسية التي تقع في قرية شعير في ريف كوباني, وبعد وصول المتظاهرين إلى القرب من النقطة الروسية وهناك هتفوا” يموت أردوغان القاتل” “تموت الخيانة”, “المرأة الحرية الحياة”، رافعين صور الشهداء والشهيدات زهرة وهبون وأمينة اللواتي استشهدن إثر القصف التركي على قرية حلنج, وأعلام مجلس عوائل الشهداء, مؤتمر ستار.

ثم دخل وفد يتألف من خمسة أشخاص إلى داخل النقطة الروسية وهم الرئيسة المشتركة للجنة العلاقات الخارجية لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة أفندي, أمينة جدو وعارف بالي الرئيسين المشتركين لمجلس عوائل الشهداء لمقاطعة كوباني، أحمد جرادة العضو في مجلس العدالة الاجتماعية ، كيلو علي الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في منطقة صرين.

وبعد خروج الوفد من الاجتماع بينهم وبين القوات الروسية بعد ساعة, ألقت عائشة أفندي كلمة قالت فيها:” اجتمعنا مع الجنرال الروسي حول مجزرة حلنج, وقال الجنرال الروسي” نحن قوات عسكرية وليست لدينا مصالح سياسية واقتصادية, وجودنا من أجل حماية الشعب”.

ونوهت عائشة “أكد الروس أنهم بدأوا بالتحقيقات بينهم وبين الدولة التركية للكشف عن المسبب لهذا الهجوم،  وأنه لازال التحقيق مستمراً في هذا الجانب، كما قدمت القوات العسكرية التعازي الحارة لأهالي الشهداء، كما وعدت القوات الروسية بأن تلتزم بمسؤولياتها في حماية الأمن والسلام الكامل لمقاطعة كوباني وقراها، وأنها ستتابع التحقيق بشكل كامل وسنقدم جميع الملفات والصور المثبتة  للقوات الروسية المسؤولة، وفي القريب ستكون هناك نتائج إيجابية، ونعد ألا تتكرر هذه الهجمات مرة أخرى ولن نسمح بحدوثها”.

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات” الشهداء لا يموتون”، “المقاومة حياة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق