سياسة

على كافة نساء العالم مساندة ثورة المرأة

دعت عضوة هيئة إدارة REPAK نساء العالم إلى مساندة ثورة المرأة في روج آفا، وقالت إن تركيا تنتهج سياسة الاحتلال وتريد توسيعها.

وحول المجزرة التي ارتُكبت بحق ثلاث نسوة مناضلات في مقاطعة كوباني، تحدثت ميرال جيجك عضوة مجلس إدارة منظمة علاقات المرأة الكردستانية (REPAK)، إلى وكالتنا، وقالت إن هدف الدولة التركية القضاء على ثورة المرأة.

 وأدانت ميرال بشدة الهجوم على 3 نسوة في كوباني، وتمنت الشفاء للجرحى.

وقالت ميرال: “الدولة التركية تنتهج سياسة الاحتلال في روج آفا منذ فترة طويلة، وكما يتضح في تصريحاتها وخطاباتها فإنها تريد توسيع سياساتها في المنطقة من أجل القضاء على ثورة روج آفا، وهدفها الإدارة الذاتية والحكم الذاتي، وإبقاء الكرد دون هوية، وهذه الهجمات الأخيرة على النساء هي جزء من خطة توسيع الاحتلال”.

استهداف المرأة المنظمة

وأشارت ميرال في سياق حديثها إلى أن مقاومة كوباني معروفة باسم ولون المرأة بالنسبة لدول الخارج، مضيفة: زرعت مقاومة النساء خوفاً كبيراً بين صفوف داعش، سواءً في روج آفا أو بشكل عام، إن قوة المجتمع هي المرأة، وهؤلاء النسوة الثلاث اللاتي استشهدن كن يقدن الثورة والنظام الديمقراطي وحرية المرأة، وأضافت: “منذ بداية الثورة إلى اليوم، عملت هؤلاء النسوة بكل جهد، لذا تم استهدافهن بقصد، فحزب العدالة والتنمية ليس قوة سياسية وحسب، بل هو أيضاً حزب فاشٍ وقوموي ضد النساء”.

روسيا مسؤولة عن المجزرة

ولفتت ميرال إلى حماية المجال الجوي في كوباني الموجود تحت الراية الروسية، وقالت: من المستحيل تحليق طائرات الاحتلال التركي فوق كوباني دون علم روسيا والتحالف الدولي، هذه المجزرة تمت بموافقة تلك القوى، وهي مسؤولة عنها.

وذكرت ميرال أن الدولة التركية وسعّت من هجماتها على الكرد، وخاصة النساء في جميع المناطق، وأضافت: “زادت الدولة التركية من هجماتها داخل وخارج إقليم كردستان وفي شمال وشرق سوريا، وهذا يوضح أنها تعاني من أزمة خطيرة في الداخل، فالعنف ضد المرأة وعمليات الإبادة الجماعية ضد الكرد والقتل وعمليات الجيش التركي تظهر أن الدولة تريد إنقاذ نفسها.

واختتمت ميرال جيجك حديثها بالقول “الدولة التركية على وشك الهزيمة، لذا يجب أن يكون ردنا على المجزرة قوياً، خاصة من قبل النساء، ويجب على نساء العالم مشاركة ومساندة ثورة المرأة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق