بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار : سنكون صوت وإرادة المرأة المناضلة

طالبت عضوات مؤتمر ستار لإقليم الفرات كافة نساء العالم الاتحاد ضد هجمات الدولة التركية بحق المرأة في قرية حلنج ، مؤكدات بأنهن سيكن صوت وإرادة المرأة المناضلة, وذلك خلال بيان.

أصدرت اليوم منسقية مؤتمر ستار لإقليم الفرات بياناً للرأي العام، وذلك تنديداً بالقصف التركي على قرية حلنج، وحضر العشرات من العضوات في مؤسسات الإدارة الذاتية, المجالس المدنية التابعة لمقاطعة كوباني، ومنظمات وهيئات المرأة.

وألقي البيان في حديقة الشهيدة فاطمة التابعة لمؤتمر ستار، ورفعت المشاركات صور الشهيدة زهرة بركل ، الأم أمينة ويسي، أعلام مؤتمر ستار.

وقرئ البيان من قبل العضوة في مؤتمر ستار مادلين شيخ خضر.

وجاء في نص البيان ما يلي:

واستهل البيان في بدايته بالقول:” على مر السنوات ذهنية الدولة والذهنية الذكورية وذهنية الاحتلال التركية، تستهدف النساء المناضلات اللواتي أصبحن قدوة للحياة والمجتمع، اللواتي زُينت الحياة بألحانهن وقوتهن، ريادتهن وجمالهن، وهذه ليست المرة الأولى تستهدف فيها النساء المناضلات والسياسيات والثوريات، من قبل الأنظمة السلطوية”.

واسترسل البيان مشيراً” نحن النساء بهدف الوصول إلى مجتمع ديمقراطي حر، وضعنا بصمتنا على صفحات التاريخ، وفي كل لحظة من الحياة سوف نصبح أصحاب حياة حرة، وصوت كافة النساء المناضلات، الدولة التركية المحتلة قصفت منذ يومين في ساعات الليل قرية حلنج بطائراتها المسيرة بطريقة وحشية، ونتيجة هذا القصف فقدت ثلاثة من رفيقاتنا حياتهن وهن رائدات مجتمعنا وشعبنا، ويمثلن المرأة الحرة, والهدف الرئيسي من هذه الهجمات هو النيل من إرادة المرأة الكردية وإنهاء هويتها”.

وأردف البيان” هذه الهجمة ليست هجمة عادية، والهدف الأول منها الخلاص من المرأة القيادية، وفي نفس الوقت  اليوم يصادف ذكرى مجزرة كوباني التي وقعت في 25 حزيران 2015م، بمساعدة الدولة التركية في دعم داعش، رفيقاتنا الثلاث كانت لهن جهود حثيثة أثناء تحرير مدينة كوباني، وناضلن من أجل تحرير كل شبر فيها دون تراجع، ونحن كرفيقات دربهن نعد بأننا في كل لحظة من حياتنا بأننا سنواصل نضالنا من أجل تحرير المرأة والمجتمع حتى آخر رمق في حياتنا”.

ونوه البيان بالقول:” الاحتلال التركي ومرتزقته صدقوا بأنهم من خلال هجماتهم سيحطمون إرادة المرأة، ونحن كطالبات زهرة نعاهد النساء بأننا لن نتراجع قيد أنملة عن مواقفنا، وفي كل خطوة سوف نصبح صوت وإرادة المرأة المناضلة، ندين هجمات الدولة التركية التي ارتكبت بحق رفيقاتنا والصمت الدولي وخاصةً الدولة الروسية حيال جريمة تركيا هذه الذي يبين فيه تواطؤ روسيا مع الدولة التركية، لذا يجب محاسبة تركيا على جرائمها اللاأخلاقية”.

وطالب البيان في ختامه جميع نساء العالم السياسيات بألا يصمتن حيال هذه الهجمات الوحشية ضد المرأة، ويجب أن تتحدن حتى تحمي إنجازات المناضلات القياديات في ثورة المرأة، ونحن طالبات الشهيدات نعاهد بالاستمرار في النضال ونصبح  القوة الأساسية في بناء المجتمع الديمقراطي الحر، وفي سبيل حرية المرأة، وإتمام المسيرة النضالية للشهيدة زهرة ،هبون، أمينة”.

وفي ختام  البيان رددت المشاركات الشعارات” المرأة هي الحياة والحرية”، “تعيش مقاومة المرأة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق