سياسة

​​​​​​​أفين باشو: هدف الاحتلال كسر إرادة المرأة المنظمة

أدانت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة استهدف الاحتلال التركي لمنازل المدنيين، والذي أدى إلى استشهاد 3 نساء، وقالت إن استهداف النساء بشكل خاص، هو لمحو هوية المرأة المنظمة وإرادتها.

استهدف الاحتلال التركي، يوم أمس، منزل أحد المدنيّين في قرية حلنج شرق مدينة كوباني أسفر عن استشهاد 3 نساء بينهنّ زهرة بركل عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات.

ويستغل الاحتلال التركي بهجماته على مناطق شمال وشرق سوريا الصمت الدولي وصمت منظمات حقوق الإنسان، وينفذ مخططاته التي تهدف إلى إعادة هيكلية السلطنة العثمانية.

بهذا الصدد قالت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة أفين باشو لوكالتنا ANHA، “إنه منذ نجاح الثورة وتحقيق المكتسبات، لم تتوقف هجمات الاحتلال على الشعب الكردي، وكان آخرها احتلال سري كانيه وكري سبي.

وحول تفاصيل استهداف يوم أمس قالت أفين باشو: الهدف من هجوم ليلة أمس على منازل المدنيين واستهداف النساء بشكل خاص، هو محو هوية المرأة الحرة والمنظمة، ومثال ذلك الأمينة العام لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف التي أثبتت تنظيمها على مستوى شمال وشرق سوريا.

وأضافت: شهد قضاء شنكال ومخيم مخمور لللاجئين ومناطق الدفاع المشروع في جنوب كردستان أيضاً هجمات عنيفة بالطائرات، وهذا يبيّن أن الاحتلال التركي ليس لديه القدرة على محاربة القوى العسكرية، إنما يشن هجماته على المناطق المأهولة بالمدنيين ويستهدفهم بشكل مباشر.

′هذا الهجوم جاء بموافقة روسية′

أفين باشو استنكرت في سياق حديثها صمت القوات الروسية الموجودة في مدينة كوباني، وقالت “الاستهداف جاء بموافقة روسية، وصمتها يهدف إلى كسر إرادة شعوب شمال وشرق سوريا”.

ليعلم الاحتلال التركي كلنا زهرة، وسنكمل طريقها

في ختام الحديث عاهدت أفين باشو عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة جميع الشهداء بالسير على خطاهم، قائلةً “استشهدت زهرة، ولكن ليعلموا كلنا زهرة، وسنكمل طريقها حتى تحقيق الحرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق