بيانات و نشاطات

هجمات الدولة التركية هدفها القضاء على الوجود الكردي

أكدت الكلمات التي ألقيت ضمن الوقفة الاحتجاجية في كوباني على أن الدولة التركية تشن هجماتها على الشعب الكردي بهدف القضاء على وجودهم التاريخي العريق, وإحياء الحلم العثماني من جديد وتوسيع نفوذها التوسعية.

اعتصم اليوم المئات من أهالي مقاطعة كوباني احتجاجاً واستنكاراً ضد الهجمات التي شنتها الدولة التركية على جنوب كردستان واستهدفت مناطق مخمور و شنكال، وشارك في الاعتصام العشرات من عضوات وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية, المجالس المدنية, مراكز وهيئات المرأة في المقاطعة, تحت شعار” سندحر الاحتلال والفاشية التركية، ونرفع من وتيرة مقاومة الشعوب”.

وتجمع المشاركون ضمن الإعتصام في ساحة الشهيد عكيد الواقعة وسط كوباني، رافعين صور الشهداء, أعلام مجلس عوائل الشهداء, حركة المجتمع الديمقراطي، مؤتمر ستار، بالإضافة لافتات كتب عليها” أردوغان يهدد لإحياء داعش وبناء عثمانية جديدة”،”تحيا مقاومة وعصيان أهلنا في شيلا ديز”، “نحن أهالي كوباني ندين ونستنكر هجمات الاحتلال التركي على منطقة ميديا، مخمور وشنكال”.

وبدأت الوقفة الإحتجاجية بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل عضوة منسقية مؤتمر ستار روشن حاكم أشارت من خلالها” نجتمع اليوم في هذا المكان للإحتجاج ضد الاحتلال التركي وهجماته الهمجية على مخمور وشنكال، الهادفة للقضاء على الوجود الكردي”.

وبينت روشن” الدولة التركية بهجماتها تتجاوز كل القوانين الإنسانية الدولية في عفرين، سري كانيه، كري سبي، وعموم كردستان والتي تسعى لإحياء الامبراطورية العثمانية من جديد وتوسيع نفوذها التوسعية”.

وبدوره ألقى الرئيس المشترك لمقاطعة كوباني مصطفى إيتو كلمة أشار فيها أن الدولة التركية عاودت مرة أخرى استهداف مناطق مخمور وشنكال بعد تحريرها من مرتزقة داعش, لذا على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته في حماية المدنيين ووضع حد لجرائم الدولة التركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق