مجتمع- ثقافة

خلال اجتماع: المرأة في مناطق شمال وشرق سوريّا أثبتت ذاتها بكلّ جدارة

يعقد مجلس المرأة في منبج سلسلة اجتماعات توعوية في مدينة منبج وريفها، وذلك لنشر التوعية، وتمكين المرأة من المطالبة بحقوقها.

وعُقد اليوم, أوّل اجتماع في قرية الحية شرقي المدينة، بحضور عضوات مجلس المرأة والعشرات من نساء قريتي الحية والياسطة.

وتحدّثت خلال الاجتماع الناطقة الرسمية باسم مجلس المرأة في الإدارة المدنية في منبج، حول وضع المرأة عبر التاريخ، وما عانته من الظلم والاضطهاد في ظلّ الذهنية الذكورية والعادات.

نوّهت ابتسام إلى دور المرأة  في الحياة، فقالت: “المرأة تلعب دوراً أساسياً في الحياة، حيث تأخذ دور الأم والأب في نفس الوقت, والمرأة أساس الحياة، لأنّها هي التي تنظّم الحياة”.

أضافت ابتسام: “نرى في مجتمعاتنا أنّ المرأة التي تفقد زوجها أو المطلقة تحاسب على أي تصرّف تقوم به، وذلك بحكم العادات والتقاليد في المجتمع, لذلك يجب أن تكون المرأة قوية، وتأخذ القوّة من المجتمع الذي يحيط بها دون استغلال وضعها أو ظروفها”.

ونوّهت إلى أنّ المرأة تتعرّض خلال الحروب للعنيف وترتكب بحقّها الجرائم ويهمّش دورها, أمّا في سوريا فقد أصبحت المرأة قوية، وتدافع عن حقّها،  وخاصّة في مناطق شمال وشرق سوريا، وذلك لأنّ المرأة في شمال شرق سوريا أثبت ذاتها بقوّتها وبمشاركتها في القوات العسكرية وفي الإدارة.

هذا ومن المقرّر أن تعقد اجتماعات مماثلة في أحياء المدينة وريفها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق