سياسة

” وحدة الشعب الكردي السبيل لردع هجمات الاحتلال التركي”

استنكرت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي لإقليم الفرات بيريفان حسن الهجمات التركية على مخمور وشنكال, مناشدة الأحزاب السياسية بتوطيد وحدتهم والوقوف صفاً واحداً في وجه هجمات الاحتلال.

شنت الدولة التركية هجماتها على مناطق مخمور وشنكال ومناطق الدفاع المشروع، واستهدفت طائراتها الحربية المسيرة المدنيين، مخلفة عدداً من الجرحى, فالدولة التركية من خلال هجماتها المستمرة على المناطق الكردية تهدف القضاء على الشعب الكردي ووجودهم، وتسعى إلى استعادة أمجاد الامبراطورية العثمانية, وتجديد ذهنية داعش في المنطقة.

وفي هذا السياق تحدثت بيريفان حسن الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي لإقليم الفرات قائلة” ندين ونستنكر الهجمات التركية المتكررة على مناطق مخمور وشنكال، عفرين، تستهدف تركيا عبر هجماتها الشعب الكردي للنيل من إرادته، دون التقيد بالمبادئ والقوانين الدولية، والدول الغربية على علم بانتهاكات الدولة التركية ومخططاتها الاحتلالية، وصمتها دليل على شراكتها بما يحدث من انتهاكات, والهجوم الأخير على مناطق مخمور وشنكال خير دليل على ذلك”.

وبينت بيريفان” الهجوم التركي الذي استهدف شنكال ومخمور بعيد كل البعد عن القيم الإنسانية والأخلاقية, بعد أن عاشت المنطقة أشرس الحروب ضد مرتزقة داعش الذي قتل الآلاف من المدنيين فضلاً عن اختطاف الآلاف من النساء الإيزيديات وبيعهن في أسواق النخاسة, وإن الهجوم التركي هو استمرار لهجمات داعش ووحشيته بحق الشعب الإيزيدي وقيمه”.

وأردفت بيريفان قائلة:” تستهدف الدولة التركية من خلال هجماتها الشعب الكردي بهدف القضاء على وجودهم التاريخي وهويتهم الثقافية، فمن خلال سنوات الحرب الماضية استطاع الشعب الكردي تنظيم أنفسهم ضمن نظام الأمة الديمقراطية ومشاركة كافة مكونات المجتمع في العملية الإدارية والسياسية, هذا النظام الذي وطد الأمن والاستقرار في المنطقة ورسخ التعايش المشترك بين جميع مكونات المنطقة, فالاحتلال التركي بهجماته وانتهاكاته لا يقتصر على الشعب الكردي فقط إنما يستهدف المشروع الديمقراطي الذي جمع الشعوب في بوتقة واحدة من أجل سوريا حرة ديمقراطية”.

وناشدت بيريفان في ختام  حديثها كافة الأحزاب السياسية الكردية بتوطيد وحدتهم, وتجاوز الخلافات التي كانت السبب في تفرقهم على مر السنوات المنصرمة, فبالوحدة نستطيع  الوقوف في وجه جميع المؤامرات التي تستهدف المنطقة.

والجدير بالذكر أن طائرات الاحتلال التركي شنت هجمات جوية على مناطق شنكال، مخمور مناطق الدفاع المشروع ، وذلك في الأيام المنصرمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق