مجتمع- ثقافة

نساء الشدادي: “نزداد إصراراً وعزيمة عكس مُبتغى المحتل”

ندّدت نساء الشدادي بجرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق النساء في المناطق المحتلة, وناشدنَ جميع نساء العالم في التصدي لممارسات دولة الاحتلال التركي وإيقاف انتهاكاتها.
منذ الوهلة الاولى لاحتلال مناطق عفرين، وكري سبي، وسري كانيه؛ عمدت دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها ممن يسمون أنفسهم بالجيش الوطني السوري إلى استهداف المرأة بشكل واضح للعيان وأمام مرأى المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية, والتي كان آخرها في مقاطعة عفرين والتي ظهرت في فيديو مصور بث على شبكات التواصل الاجتماعي يظهر عناصر من مرتزقة الاحتلال التركي وهم ينقلون نساء عفرينيات من معتقل لآخر وخطف شابة وقتلها في مدينة إعزاز.
 محاربة انتصارات المرأة
وحول هذه الجرائم التي ترتكب بحق النساء؛ أكدت الإدارية بمؤتمر ستار في ناحية الشدادي أميرة السعد لصحيفتنا بأن دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها يهدفون من خلال هذه الجرائم إلى كسر عزيمة النساء في شمال وشرق سوريا بعد الانتصارات التي حققتها في مختلف المجالات والأصعدة.
وأشارت إلى أن هذه الانتهاكات لا تزيدهن إلا قوة وإصرار للمضي في درب النضال حتى تحرير المناطق المحتلة كافة. ونوهت إلى ضرورة تكاتف شعوب المنطقة للوقوف بوجه الاحتلال ومنعه من تحقيق أهدافه المرجوة بكسر إرادة الشعوب وإبعاده عن مناطقهم.
 جرائمهم دليل على ضعفهم
وبدورها؛ قالت المواطنة أميرة الطويج بأن الاحتلال التركي ومرتزقته يرتكبون هذه الجرائم بهدف ترويع الأهالي في المناطق المحتلة؛ وذلك سعياً منهم لتهجيرهم وإجبارهم على ترك أراضيهم وتغيير ديموغرافية المنطقة من خلال إسكان عائلات المرتزقة هناك.
وأضافت بأن لدى شعوب المنطقة عزيمة قوية تمكنهم من مقاومة المحتل, والجرائم التي يرتكبونها ليست إلا دليلاً على ضعفهم وتخبطهم وعدم قدرتهم على مواجهة السخط والغضب الشعبي هناك.
واختتمت أميرة الطويج حديثها منوهةً إلى ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية موقفاً من هذه الجرائم بحق النساء من الشعوب كافة، وضرورة التحرك من أجل إيقاف دولة الاحتلال التركي الفاشية والمسارعة بإخراجها مع مرتزقتها من المناطق المحتلة من شمال وشرق سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق