بيانات و نشاطات

الدورة التدريبية الأولى من نوعها لإدارة المرأة في الطبقة

 افتتحت إدارة المرأة في منطقة الطبقة دورتها الفكرية الأولى لمدة 17 يوماً باسم الشهيدة آدار هارون؛ وذلك في مركز إدارة المرأة وبهدف تأهيل الإداريات العاملات في مكاتب ومجالس المرأة بالمنطقة وذلك في إطار الخطط التي وضعتها إدارة المرأة لتطوير وتأهيل العضوات.
تشرف إدارة المرأة في الطبقة وبعمل دؤوب على تعزيز دور المرأة ووضع بصمتها في المجتمع. لذلك؛ افتتحت الدورة التدريبية الفكرية الأولى بالطبقة لتأهيل النساء كافة من الإداريات والعضوات اللواتي يعملنَ في مكاتب ومجالس المرأة في المنطقة.
ما الهدف من الدورة التدريبية؟
وخلال حضورنا للافتتاح في إدارة المرأة؛ التقت صحيفتنا مع عضوة مجلس سوريا الديمقراطية دلال درويش والتي بدأت حديثها؛ قائلة: “نسعى دائماً لتعزيز دور المرأة في المجتمع وانخراطها بشكل أكبر في كافة المجالات التي حملتها المرأة على عاتقها خلال نضالها لنيل حريتها المسلوبة. من خلال الدورات التدريبية يمكننا الوصول لجوهر المرأة الحرة ورسم درب الكفاح لها أمام العبودية التي طغت على واقعها وكبلتها لعقود تحت مسميات ومبادئ خاطئة”.
المرأة بصورة  قوية وجديدة
ونوهت دلال: “ستستمر الدورة  لمدة 17 يوماً ستتلقى المتدربات دروساً فكرية متنوعة هادفة في تعزيز دور المرأة وإيصال الصورة الحقيقية للتاريخ النضالي والريادي الذي تميزت به المرأة عبر التاريخ والذي لطالما كانت هناك مساعي دائمة لطمس هذه الإرث، ومن تلك الدروس “تاريخ المرأة، المرأة والسياسة، التعصب الجنسوي، الحياة الندية، الجنولوجيا”، علاوة على عدة دروس ستتمحور حول نهج الأمة الديمقراطية والركائز التي يقف عليها من مبادئ وقيم”.
أهمية ترسيخ دور المرأة في المجتمع
واختتمت عضوة مجلس سوريا الديمقراطية دلال درويش على أهمية ترسيخ حقيقة المرأة بين شرائح المجتمع عاماً ولا سيما في المنطقة، والتي أفقدت أهمية المرأة وحجّمت دورها على مرِّ سنوات، بدءاً من البعث ووصولاً لداعش التي سبت الأهالي وعرضتها للبيع في أسواق النخاسة، ليمتد هذا الإجرام اليوم على يد مرتزقة دولة الاحتلال التركي التي ترتكب أفظع الجرائم بحق النساء في المناطق المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق