بيانات و نشاطات

اتحاد الإيزيديين والمرأة الإيزيدية يستنكران هجمات تركيا على مخمور وشنكال

استنكر اليوم اتحاد المرأة الإيزيدية والاتحاد الإيزيدي لمقاطعة عفرين هجمات وجرائم الدولة التركية على شنكال ومخمور ومناطق الدفاع المشروع, خلال بيان.


أصدر اليوم الاتحاد الإيزيدي لمقاطعة عفرين بياناً إلى الرأي العام, ذلك في مخيم العصر بمقاطعة الشهباء، وشارك في البيان أهالي مخيم المقاومة, كافة عضوات وأعضاء الاتحاد الايزيدي، رافعين أعلام الاتحاد الإيزيدي واتحاد المرأة الإيزيدية.


وقرئ البيان باللغة العربية من قبل عضو الاتحاد الإيزيدي أسعد ماركو.


وجاء في نص البيان ما يلي:


واستهل البيان في بدايته بالقول:” مرة أخرى تستهدف الدولة التركية الشعب الإيزيدي والكردي في شنكال ومخيم مخمور الذي يقطنه الآلاف من المهجرين, ويستهدف المستشفيات والمخيمات ضارباً بعرض الحائط كافة المواثيق والأعراف الدولية وعلى مرأى العالم، فقد شن عليهم السلاطين العثمانيين 74فرماناً في حملات إبادة بهدف إنهاء وجودهم فلم يستطيعوا تحقيق مبتغاهم, ولأن السلطان الجديد أردوغان أراد أن ينفذ وصية أجداده تابع عدائه للإيزيديين عندما وجه إليهم مرتزقة داعش عام 2014م, ولكنه أيضاً لم يصل لمبتغاه وبعد طرد مرتزقة داعش على يد أبناء الكرد الإيزيديين من وحدات حماية شنكال وقوات الدفاع الشعبي، بما حققه من بسط الأمن والأمان في مناطق شنكال وعودة المهجرين إلى ديارهم في الآونة الأخيرة، عاود السلطان أردوغان بقصف همجي على المناطق المؤهلة بالسكان المدنيين العزل”.


وأضاف البيان” نحن في الاتحاد الإيزيدي واتحاد المرأة الإيزيدية في عفرين ندين ونستنكر بأشد العبارات الصمت الدولي المخزي ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة, كما نستنكر صمت الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان على تواطؤهم مع الدولة التركية على هذه المجازر بحق أهلنا في شنكال وجنوب كردستان”.


وانتهى البيان بترديد الشعارات” يسقط الاحتلال التركي”،” عاشت مقاومة شنكال وجنوب كردستان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق