بيانات و نشاطات

أهالي قامشلو ينددون بجرائم الدولة التركية

خرج الآلاف من أهالي مدينة قامشلو بالإضافة إلى مؤتمر ستار, حركة المجتمع الديمقراطي وعدد من الأحزاب الكردية, مؤسسات الإدارة الذاتية في مظاهرة حاشدة, لاستنكار العدوان التركي الذي حدث ليلة أمس في الساعة ال12 ليلاً على مناطق شنكال ومخمور وجبال كردستان, تحت شعار” نندد بعدوان الفاشية التركية على شعبنا الكردي في شنكال ومخمور وجبال كردستان”.

هذا وتجمع الأهالي أمام دوار الشرقي, حاملين أعلام مؤتمر ستار, صور القائد الأممي عبد الله أوجلان, بالإضافة لعدد من اللافتات التي كتبت عليها ” لا للصمت الدولي اتجاه ما ترتكبه الفاشية التركية من إبادة بحق الشعب الكردي”, ” إننا أصحاب الأرض, أردوغان محتل ويجب أن يحاكم”, ” حافظوا على أرضكم وكرامتكم, اهزموا الاحتلال وداعش”, ” الفاشية التركية هي تهديد على الأمن العالمي فلنقف معاً ضد هذا الإرهاب”, دماء شهدائنا وصرخات أطفالنا ستحاسبكم”,” نحن نتعرض لإبادة عرقية تحت ذرائع دينية على يد الدولة التركية الداعشية”.

وانطلق الأهالي مرددين الهتافات الرافضة لانتهاكات التركية بحق شعب شنكال, وتطالب بمحاسبة الخونة والإرهاب والحراك العاجل اتجاه الانتهاكات التركية, وسط زغاريد النساء ورفع إشارة النصر وقرع الطبول من قبل فرقة الهلال الذهبي, وصولاً لدوار سوني.

وعند الوصول لدوار سوني وقف المشاركون دقيقة صمت, تلاها إلقاء كلمة من قبل الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي عائشة حسو, وكلمة أخرى ألقتها إدارية مؤتمر ستار غالية نجار.

وشددت الكلمات على رفض الانتهاكات التركية في جبال كردستان وشنكال ومخمور, مشيرة إلى أنها ليست المرة الأولى التي تهاجم فيها تركيا تلك المناطق, فقد استخدمت أجنداتها في السابق والمتمثلة بداعش لترويع سكان تلك المناطق الآمنين وتعود اليوم لتهاجم بشكل مباشر وصريح باستخدام أسلحتها التي لا ترحم.

ورفضت الكلمات هذا الهجوم السافر ودعت لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومنع تكرار مثل هذه الانتهاكات, كما دعت الشعب إلى تصعيد وتيرة النضال والوقوف في وجه الطغاة.

وفي الختام أكدت الكلمات على ضرورة الصمود والوقوف مع أهالي المناطق التي تتعرض لهجمات الاحتلال التركي ودعوتهم إلى الصمود والمقاومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق