سياسة

“الاحتلال التركي يخاف من المرأة المنظمة لذلك يقوم باستهدافها”

دعت زلوخ رشيد جميع نساء العالم للخروج إلى الساحات والاحتجاج أمام دوائر الأمم المتحدة للمطالبة بحقوق النساء اللواتي يتعرضن للعنف في عفرين، ووضع حد لجرائم الاحتلال التركي ومرتزقته.

ووثقت منظمة حقوق الإنسان في عفرين- سوريا إحصائيات للنساء اللواتي تعرضن للعنف منذ احتلال تركيا ومرتزقتها لمقاطعة عفرين إلى يومنا الراهن، حيث لا يزال مصير أكثر من 400 امرأة مجهولاً، و قُتلت 61 امرأة بينهن مسنات، بينما بلغ حالات الاغتصاب 64 حالة، و 3 حالات انتحار.

وعن ما تتعرض له المرأة العفرينية في مدينة عفرين المحتلة من انتهاكات من قبل الفصائل المرتزقة الموالية للاحتلال التركي تحدثت لوكالتنا “هاوار” رئيسة هيئة المرأة في مقاطعة عفرين زلوخ رشيد، وقالت:” كانت المرأة في عفرين تتمتع بحريتها واستطاعت أن تحقق العديد من الإنجازات و تطور ذاتها من جميع النواحي، و لكن بعد احتلال تركيا ومرتزقتها للمقاطعة لم تسلم النساء من جرائمهم التي تزداد حدتها باستمرار”.

وتابعت زلوخ رشيد بالقول:” إن هذه الجرائم التي ظهرت بشكل متتابع تظهر حقيقة الاحتلال التركي الذي يسير على خطا أجداده العثمانيين، فبالعودة إلى تاريخ العثمانيين نلاحظ بأنهم كانوا يقومون باستهداف المرأة في كل منطقة احتلوها بهدف تخويف الأهالي وترهيبهم”.

يستهدفون المرأة الكردية لأنها الأكثر تنظيماً في المجتمع

زلوخ رشيد تطرقت إلى استهداف الاحتلال التركي للمرأة الكردية بشكل خاص، وأضافت بالقول:” يتم استهداف المرأة الكردية بشكل خاص لأن المرأة الكردية  تُعرف بتنظيمها ضمن المجتمع والاحتلال التركي يحاول من خلال استهداف المرأة الكردية ترهيب المجتمع و تخويفه “.

و في نهاية حديثها طالبت زلوخ رشيد المنظمات الحقوقية والعالمية بعدم التغاضي عن هذه الانتهاكات كما دعت جميع نساء العالم للخروج إلى الساحات والاحتجاج أمام دوائر الأمم المتحدة والمطالبة بحقوق النساء العفرينيات المضطهدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق