بيانات و نشاطات

انطلاق فعاليات البطولة الرياضية بعروض التايكواندو والكاراتيه

 افتتحت البطولة الرياضية باسم الشهيدين باران و أفيستا سرت مساء أمس, وسط عروض للعبتي الكاراتيه والتايكواندو, ومشاركة حاشدة لعدد كبير من اللاعبين واللاعبات من مختلف الرياضات, وذلك في ملعب الشهيد هيثم كجو.


برعاية حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في مدينة قامشلو انطلقت فعاليات البطولة الرياضية باسم الشهيدين باران ماوا و أفيستا سرت, تحت شعار” بروح 1 حزيران حطم الفاشية وأكسر العزلة ونظم حرب الشعوب الثورية”, وذلك في مساء يوم الجمعة الساعة السادسة من تاريخ 12/6/2020م, على أرض ملعب الشهيد هيثم كجو.


وتتضمن البطولة كرة قدم السيدات والرجال, كرة الطائرة السيدات والرجال, كرة سلة للسيدات, وبطولة لعبة الكاراتيه للسيدات, ويشارك في لعبة الكاراتيه 4 فرق وهي” قامشلو, صالة النسور, فريق الأساييش من أكاديمية الحزام الأسود الدولية, ونادي برخودان”, و4 فرق كرة قدم وهي” قامشلو فريقي أ و ب, فريق الطريق, العنتريه”, وجميع الفرق المشاركة فرق شعبية.


وتضمن الافتتاح على معرض للكتب التي تتناول علم المرأة ومجلدات القائد عبد الله أوجلان, إضافة لعرض سنفزيوني استمر طوال فترة الافتتاح, عرض لمقاومة ونضال الشعب الكردي خلال الفعاليات والمسيرات, بالإضافة للقطات عن حياة الشهيد باران.


هذا وبدأ افتتاح البطولة بالوقوف دقيقة صمت, تلاها عدد من الكلمات كان أبرزها كلمة لوالد الشهيد باران من مؤسسة عوائل الشهداء” كيفو”, وكلمة اتحاد المرأة الشابة ألقتها ميديا نصر الدين, والتي أشارت من خلالها إلى أن هذه البطولة كان يجب أن تقام في وقت أبكر إلى أن الظروف الراهنة وكورونا كانت سبباً في تأجيلها.


كما وأوضحت ميديا أن هذه البطولة انبثقت من ضرورة الرياضة في حياتنا وأهميتها الجلية والواضحة والتي لا يمكن إنكارها, وأن هذا اليوم له أهمية قصوى في حياة الشبيبة الرياضيين ولا سيما المرأة الشابة.


واختتمت ميديا بالتمني أن تكون البطولة على الوجه الأكمل والأنجح وأن تحقق أهدافها ومساعيها في الارتقاء بالواقع الرياضي للشبيبة.


وفي ختام الافتتاح أدت فرق الكاراتيه عدد من العروض القتالية, كما وقدمت أكاديمية المحترفين للتايكواندو عرضاً في فن الدفاع عن النفس التايكواندو ومركز ديريك للتايكواندو.


ونذكر أن  الاتحاد الرياضي يقوم بمثل هذه البطولة في كل عام, وأن الفرق المشاركة تكون فرق شعبية والألعاب فردية وجماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق