مجتمع- ثقافة

مؤتمر ستار ودار المرأة يدعمان النساء المهجرات في مخيم تل أبيض

أكدت الإداريات في مخيم تل أبيض/كري سبي على أن هدفهن الأساسي تقديم الدعم لنساء مخيم تل أبيض/كري سبي وتطويرهن فكرياً وإبعادهن عن ظروف النزوح ومعاناته.

بادر مؤتمر ستار بالتعاون مع دار المرأة في مخيم تل أبيض/كري سبي، بتقديم المساعدة للنساء القاطنات في مخيم تل أبيض في بلدة تل السمن, وذلك لتنظيمهن اجتماعياً ومعنوياً وتخفيف ظروف النزوح الصعبة عنهن.

ويساهم مؤتمر ستار ودار المرأة في معالجة المشاكل والقضايا الخاصة التي تتعرض لها النساء، وإيجاد الحلول المناسبة لتلك القضايا والمعوقات، بالإضافة إلى القيام بمشاريع دعم لتطوير هؤلاء النساء علمياً واقتصادياً وتمكين دورهن في المجتمع.

وعن وضع المرأة في مخيم تل أبيض تحدثت الإدارية في دار المرأة في المخيم سهام محمد علي قائلة “بعد احتلال مدينة تل أبيض/كري سبي من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، وتهجير الأهالي من منازلهم قسراً، تم إنشاء مخيم لاستقبال العائلات المهجرة واحتوائهم، وتقديم المساعدة اللازمة لهم قدر الإمكان”.

وأوضحت سهام” بعد افتتاح مخيم تل أبيض تم افتتاح دار المرأة داخل المخيم، وبدأ يتابع وضع المرأة ضمنه، ويحاول مساعدة النساء في حل المشاكل التي تواجهها، وإيجاد الوسائل المناسبة لمنع العنف بكل أشكاله عنها”.

وبعد شن الاحتلال التركي هجماته على مناطق شمال وشرق سوريا، بادرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى إنشاء المخيم لإيواء الأهالي المهجرين قسراً من مقاطعة تل أبيض/كري سبي، في الـ 22 من تشرين الثاني/نوفمبر 2019م.

ويقيم في مخيم تل أبيض الذي يقع غربي بلدة تل السمن بين ناحية عين عيسى والرقة، 600 عائلة حالياً.

وأشارت سهام قائلة” واجهنا في البداية صعوبة في التعامل مع النساء بسبب خوفهن الشديد بالمبادرة والإفصاح عن مشاكلهن، إلا أنهن مع مرور الوقت تعدين تلك الصعوبات، إذ قمنا بعقد الاجتماعات للعوائل داخل الخيم، وناقشنا معهم حول كيفية التعامل مع المرأة”.

ونوهت سهام” على الرغم من عدم تقبل العوائل في البداية فكرة أهمية ومكانة المرأة ودورها في بناء المجتمع، لكن مع التكرار بالنقاش السليم لاحظنا نسبة من التقدم لدى بعض العوائل وقبولهم للفكرة”.

واسترسلت سهام قائلة” كانت تردنا الكثير من القضايا العائلية منها العنف الأسري والانفصال، بعضهم كانوا يطالبون بمخالعة رضائية، ولكن كنا نحاول تقديم الصلح بين الطرفين، وبعض القضايا التي وردتنا لم تأتي المرأة بالشكوى على من يكون قد تسبب في أذيتها خوفاً من زوجها أو أحد أفراد عائلتها، ويحاول دار المرأة الوصول للنساء في منازلهن لإيجاد حلول مناسبة دون تعريضها لأي مشكلة أو محاسبة من أي شخص آخر”.

وقبل المخالعة بين الزوجين تمنح دار المرأة فرصة للطرفين إصلاح المشكلة فيما بينهما لمدة ثلاثة أشهر، وبهدف الوصول إلى حل جذري ملائم للقضية يتم العمل عليها بالتنسيق بين دار المرأة، لجنة الصلح، لجنة المرأة ومؤتمر ستار.

واختتمت سهام حديثها قائلة” نساهم بزيارات متفاوتة للعائلات داخل خيمهم، من أجل توعيتهن فكرياً، وهدفنا الأساسي حماية المرأة من الذهنية الذكورية التي تسعى دائماً للنيل من إرادتها، وتحقيق العدالة والمساواة ومنع العنف الأسري، وحل جميع القضايا العالقة عن طريق الصلح والتفاهم”.

وبدورها تحدثت الإدارية في لمؤتمر ستار في مخيم تل أبيض مها الحمد عن وضع المرأة في المخيم، مشيرة إلى أن مؤتمر ستار يحاول تنظيم حياة المرأة في المخيم وتقديم واجباتها الأساسية تجاهها، والتخفيف عنها م نتيجة حال النزوح وظروفه الصعبة ومؤازرتها في محنها.

وأوضحت مها” مؤتمر ستار يعمل على تعريف النساء على حقوقهن القانونية وتأمين العديد من الوسائل التي تصب في مصلحة المرأة وتدعمها معنوياً لتصبح ذات إرادة حرة وقوية، وقمنا بزيارة النساء داخل الخيم للاجتماع بهن، والتقرب منهن أكثر للاستماع إلى قصص معاناتهن، والتعرف عليها بشكل أقرب، وقد وجدنا تجاوباً كبيراً من قبلهن بعد الاجتماعات التي عقدناه معهن”.

وعن مساعدة مؤتمر ستار النساء المهجرات قسراً داخل المخيم، أشارت مها إلى أنهن قد افتتحن دورات لمحو الأمية لتعليم النساء وتطويرهن، وكان انضمام النساء للدورة جيداً إذ بلغ عددهن 30 امرأة.

وأضافت مها” بادرنا لتأمين أرض، للبدء بمشروع زراعي لمساعدة المرأة في العمل ورفع اقتصادها والاعتماد على ذاتها دون اللجوء إلى أحد، وبدورنا قمنا بالإشراف والاطلاع عليه”.

وتبلغ مساحة الأرض الزراعية الذي استثمره مؤتمر ستار للمرأة في مخيم تل أبيض 25 دونم شمال المخيم، وتعمل فيه 10 نساء بشكل يومي، وتم زراعة الأرض بالفلفل، الملوخية، بزر أسود، وسيتم زراعة أشياء لإفادة النساء بشكل أكبر.

وحول المشاريع المستقبلية التي يعدها مؤتمر ستار لنساء المخيم, نوهت مها” هناك مشاريع أخرى خاصة بالمرأة يتم التحضير له والتي تتضمن بيت مؤونة, ورشة خياطة, التعليم على الحاسوب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق