مجتمع- ثقافة

اجتماع في حي الآشورية يشرح ابرز التغيرات على الصعيد الإقتصادي والإجتماعي

كشفت باسم حزب الإتحاد الديمقراطي اسيا عبد الله أبرز التطورات التي طرأت على الوضع الأخير في شمال وشرق سوريا ولاسيما على الصعيدية الإقتصادي والسياسي, وذلك خلال إجتماع.

عقد حزب الاتحاد الديمقراطي إجتماعاً, للبت في تفاصيل التطورات الراهنة على كافة الأصعدة السياسية, الإقتصادية, الخدمية وغيرها, وذلك في حديقة دريم لاند في حي الآشورية.

هذا وحضر الإجتماع العشرات من ابناء الحي من الأشوريين والسريان, إضافة إلى عدد كبير من عضوات وأعضاء حزب الإتحاد الديمقراطي, عضوات واعضاء الكومينات, وتميز الإجتماع بتعدد الطوائف والأولوان فكان هنالك عرب واكراد وسريان.

كما وزين مكان الإجتماع بأعلام حزب الإتحاد الديمقراطي وصورة القائد الأممي عبد الله أوجلان, وعقب الوقوف دقيقة صمت, تحدثت في الإجتماع باسم حزب الاتحاد الديمقراطي  آسيا عبد الله عن ابرز التطورات الإقتصادية التي تشهدها المنطقة, مشيرة في حديثها إلى تردي أوضاع الشعب المعيشية والإقتصادية, والخطط التركية الشوفينية التي تسعى لزعزعة الإستقرار في مناطقنا.

ودعت اسيا من خلال حديثها ابناء الشعب إلى الوحدة والتلاحم وعدم التفرقة والسير خلف الأطماع العنصرية الشوفينية التي تحاول الدولة التركية وغيرها بثها بين ابناء الشعب من اجل خلق نوع من الطائفية والعنصرية, وافشال مشروع اخوة الشعوب والإدارة الديمقراطية.

وشرحت اسيا ابرز الخطط السياسية والحصار الإقتصادي إضافة إلى حديثها عن قانون القيصر والتبعات التي سيتعرض لها سكان المنطقة في حال طبق هذا القانون على ابناء الشعب السوري.

وأوضحت اسيا القوانين التي تتعلق بالدستور السوري, مطالبة باتباع سياسية تقبل آراء الأخرين, كما رفضت انتهاكات مرتزقة تركيا في كافة المناطق التي تسيطر عليها, مشيرة إلى ضرورة ايجاد الحلول.

وفي الختام فتح باب طرح التساؤلات أمام الحضور, وبدورها أجابت اسيا عبد الله على تساؤلاتهم ولعل ابرز التساؤلات, كان عن  الخدمات التي يقدمها الكومين, وكذلك اعطاء حلول والكشف عن وضع القائد عبد الله أوجلان في العزلة, وحل مشكلة ارتفاع الأسعار وفي حال كان هنالك زيادة رواتب للموظفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق