بيانات و نشاطات

وقفة في بيروت تضامنًا مع “ليلى كوفن” و”زينب جلاليان”

شارك العشرات من أبناء الجالية الكرديّة في العاصمة اللبنانيّة بيروت، في وقفة احتجاجية رفضاً لاعتقال السلطات التركية النائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي المناضلة الكردية ليلى كوفن، وتضامنًا مع المعتقلة السياسية الكردية في إيران زينب جلاليان.

وبدعوة من رابطة جين النسائية، ولجنة المرأة في رابطة نوروز الثقافية الاجتماعية، ومؤتمر ستار، أقيمت الوقفة في مقر رابطة نوروز بالعاصمة اللبنانية بيروت.

وقرأت رئيسة رابطة جين النسائية بشرى علي، بياناً مشتركاً جاء فيه: “بعد رفع الحصانة عن السيدة كوفن وعن برلمانيين آخرين، اعتُقلت في 4 حزيران 2020 ضمن حملة تمشيط واسعة طالت العديد من البرلمانيين والنشطاء والصحفيين في تركيا، وعلى الرغم من قرار الدولة التركية بإطلاق سراح الكثير من السجناء، إلا أن هذا القرار لم يشمل النشطاء السياسيين، بل وزاد اعتقالهم مؤخرًا، بما في ذلك البرلمانيون، في خرق فاضح لحقوق الإنسان، وكأنها تترك آلاف المعتقلين عرضة للموت الطبيعي بفيروس كورونا”.

وإذ استنكرت “بشرى علي” كل انتهاكات الدولة التركية بما فيها اعتقال البرلمانية ليلى كوفن ومقتل ملك نبيه خليل، أكدت التزامهم بالشعار الذي أطلقته كوفن فور اعتقالها، وهو: “المقاومة حياة”، وطالبت الجهات والمنظمات الدولية المعنية، بالضغط على الدولة التركية لإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين، وبالخروج عن صمتها ووضع حد نهائي للانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها الدولة التركية داخل وخارج حدودها ضد الشعب الكردي عمومًا وضد المرأة الكردية بصورة خاصة.

من جهتها، رئيسة رابطة نوروز الثقافية الاجتماعية حنان عثمان، تلت بياناً باسم لجنة المرأة في الرابطة، ورابطة جين النسائية ومؤتمر ستار في لبنان، حمّلت فيه النظام الإيراني كامل المسؤولية عن حياة وصحة زينب جلاليان، مطالبة السلطات في إيران بالإفراج الفوري عن زينب جلاليان، وتقديم كافة المستلزمات لكي تتلقى العلاج الطبي خارج السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق