بيانات و نشاطات

مجلس المرأة الشابة في منبج يستنكر جرائم الاحتلال التركي

 استنكر اليوم مجلس المرأة الشابة في مدينة منبج جرائم الاحتلال التركي بحق النساء في المناطق المحتلة و التي كانت آخرها قتل الشابة ملك نبي جمعة, وذلك خلال بيان.

أصدر اليوم مجلس المرأة الشابة في مدينة منبج وريفها بياناً استنكر فيها الأعمال الإجرامية التي تقوم بها الدولة التركية في مناطق المحتلة بحق المرأة والتي ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية, وعلى وجه الخصوص الجرائم التي قامت بها الدولة التركية في الآونة الأخيرة من نشر مقاطع مصورة  تظهر فيها اختطاف مجموعة من النساء في مدينة عفرين, وآخرها كان مقتل الشابة ملك نبي الجمعة التي وجدت جثتها مرمية في الأراضي الزراعية لقرية الفيرزية  شرق مدينة اعزاز.

و شارك في إلقاء البيان جميع النساء و الشابات في المؤسسات, وذلك في ملعب 15 آب الواقع في مركز المدينة, ورفعت المشاركات أعلام مجلس المرأة الشابة ولافتة كتبت عليها” بطليعة المرأة الشابة سنحطم مؤامرات العدوان”.

وقرئ البيان من قبل عضوة مجلس المرأة الشابة ملك العيسى.

و جاء في نص البيان ما يلي:

واستهل البيان في بدايته بالقول:” باسم مجلس المرأة والمرأة الشابة في منبج وريفها، ندين الانتهاكات اللاإنسانية ضد المرأة في مناطقنا المحتلة من قبل تركيا في تل أبيض ورأس العين وعفرين”.

وتابع البيان” نستنكر الاعتداءات والانتهاكات التي تقوم بها الدولة التركية ضد النساء من قتل, خطف, تعذيب في عفرين المحتلة, إذ أن تركيا تحاول منذ احتلالها لمقاطعة عفرين إبادة شعبها وتغيير ثقافتها”.

وأضاف البيان” كل انتهاكات الاحتلال التركي تظهر مدى حقدهم الدفين تجاه وجود المرأة وكيانها, وتحاول النيل من إرادتها والقضاء على الإنجازات التي حققتها خلال مسيرتها النضالية ومقاومتها”.

ونوه البيان” قد زادت هذه الاعتداءات في الآونة الاخيرة, إذ قامت مرتزقة تركيا بقتل الشابة ملك التي تبلغ من العمر 16 عاماً, وسط صمت دولي مخزي وعلى مرأى عيون المنظمات الدولية, وهذا الصمت يبرهن شراكتهم في هذه الانتهاكات”.

وأكد البيان” نحن نساء منبج والمرأة الشابة نرفع صوتنا عالياً أمام هذه الانتهاكات بحق المرأة, ونقف جنباً إلى جنب مع النساء المقاومات في عفرين وتل أبيض ورأس العين, وسنواصل مقاومتنا في وجه هذه الاعتداءات”.

ودعا البيان” الرأي العام الدولي إلى التحرك والقيام بواجبه وإبداء موقف صارم ضد هذه الانتهاكات التي تمارسها الدولة التركية في عفرين”.

واختتم البيان بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة, وتستنكر العنف الممارس ضدها “عاشت مقاومة المرأة, لا للعنف ضد المرأة, لا للقتل”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق