اقتصاد

الجمعية الزراعية لاقتصاد المرأة تجني محصولها من القمح في عامودا

أنهت الجمعية التعاونية الزراعية التابعة لاقتصاد المرأة  في مدينة عامودا جني 263 دونماً من محصول القمح “الطري”، وبحسب المشرفات فإن محصول العام جيد مقارنة بالعام المنصرم.

وبهدف إنعاش الاقتصاد وبناء اقتصاد مبني على أسس الجمعيات التعاونية، باشرت الجمعية التعاونية الزراعية التابعة لاقتصاد المرأة  في ناحية عامودا، بجني محصولهم من القمح “الطري”.

وتُقدّر مساحة الأرض المزروعة الواقعة في قرية كردو التابعة لبلدة توبز غرب مدينة قامشلو بـ 263 دونماً.

وتتشارك في الجمعية 10 نسوة، حيث ساهمت كل عضوة بمبلغ 50 ألف ليرة سورية.

الإدارية في اقتصاد المرأة في ناحية عامودا سعاد نعسان قالت ” تلقى الجمعيات التعاونية الزراعية إقبالاً متزايداً من النساء في مقاطعة الجزيرة، حيث تبدأ بعدد قليل من المساهِمات، لكنها وبعد تحقيق النجاح تكون وجهة لكثير من النساء.

 وبينت سعاد ” إن المرأة قطعت شوطاً كبيراً خلال ثورة شمال شرق سوريا في المجال الاقتصادي، وانتقلت من امرأة مسلوبة الاقتصاد قبل الثورة إلى امرأة مؤثرة في اقتصاد المجتمع بعد الثورة، وهي الآن تحاول الإبداع في هذا المجال”.

فيما نوهت أن محصول العام جيد مقارنة بالعام المنصرم.

هذا ويحصد بعض الأهالي محصولهم على الرغم من أنه لم يصبح يابساً بشكل كلي، تفادياً لاحتراقه كما حصل العام المنصرم، ما سبب أضراراً مادية كبيرة للمزارعين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق