بيانات و نشاطات

لن تستطيع الفاشية كسر إرادة وصوت أصحاب مقولة “المقاومة حياة”

يوم أمس امام ناظر الشعب التركي و كافة العالم تظهر حقيقة حزب العدالة و التنمية المعادي للديمقراطية ,حيث قام حزب العدالة والتنمية الفاشية akp  باعتقال كل من البرلمانية الكوردية ليلى كوفن وموسى فارسو كولري وبرلماني في CHP انس بربرليوك .

هذا يظهر كم أن النظام الفاشي يعمل ضد قيم الحرية و المساواة و كسر إرادة الشعوب و خاصتاً النساء وكما أظهرت أن نظامها معادي للمرأة و الشعوب و الحرية و كسر إرادة المجتمع و خاصتاً الشعب الكردي و النساء السياسيات على وجه الخصوص لهذا هجوم AKP اليوم على مقاومة المرأة تمارس بأبشع الصور.      Akp  بفاشيتها تسحب حق العضوية و الحصانة في البرلمان من السيدة ليلى كوفن وموسى فارسو كولري وبرلماني في CHP انس بربرليوك .

هذه الممارسات ضد السياسيين النساء ومقاومة الشعب الكردي تعني حملة الإبادة السياسية ، بهذا تريد التخلص من معارضي سياستها في تركيا، قامت AKP باعتقال آلاف الأشخاص و عرضتهم للتعذيب وكحدث يومي تقوم بالابادات السياسية والثقافية لتصبح أحداث متكررة روتينية في تركيا لكسر إرادة المجتمع .

بلا شك في هذه المرحلة الشخصيات المناضلة ضد سياسة الإبادة وعدائية المرأة قاوموا بشجاعة وكما نظموا المجتمع الذي تعرض للعنف والضغط الشديد، هذا الهجوم على الإرادة المنتخبة من قبل المجتمع.

وبهذه الهجوم تريد AKP إدامة سياستها الفاشية، العنصرية، الجنسوية ، كما أن هذه الممارسات ضد المجتمع تأتي بمعنى الحرب، قاومت  السيدة ليلى كوفان بنضال  مهيب ضد ظلم الفاشية AKP .

إننا على علم جيداً بأن قرار  akp  هو انتقام لإرادة المرأة الحرة و هذا الانتقام يمارس بشكل يومي ، ومن تعيين akp على السلطة قامت باعتقال الرئيسات المشتركات ومنع المؤسسات النسائية من العمل واعتقال القياديات كلها بهدف إيقاف مطالب المراة في نيل حريتها .

أردوغان الفاشي وحزبه على معرفة تامة  بإنهم لا يستطيعون تحقيق أهدافهم اذا تطورت المقاومة وحققت إرادة المرأة هذا هو الهدف من مهاجمة  فاشية أردوغان وحزبه AKP .

كما تعلمون من خلال تنظيم المرأة فقط يمكننا إنهاء العنف والاغتصاب والتعذيب الممارس على النساء، حيث ان مقاومة السيدة ليلى كوفان  و اضرابها عن الطعام لمدة 200 يوم و ذلك لكسر التجريد المفروض على القائد عبدالله اوجلان  فأن نضالها ارغمت الدولة التركية عن تحقيق مطالبها حيث اعطت بمقاومتها درساً للفاشية ان سياستهم لم تستطيع كسر إرادة الشعوب وفي المقاومة الحياة .

نحن كمؤتمر ستار في روجافا  نستنكر هجمات AKP, MHP  و ندين هذه الانتهاكات الهمجية التي ارتكبت بحق نساء عفرين ، نحن نؤكد بأن هذه القرارات هي منافية لمطالب شعوب الديمقراطية الذين يرغبون بالعيش المشترك و مجتمع يسوده المساواة والحرية والديمقراطية.

نحن واثقين بأن إرادة المرأة المناضلة لن تسمح باستمرار نظام MHP, AKP الفاشيزمي والعنصري ، سيناهض كل من شعب التركي و الحركات النسائية من حولهم من الديمقراطيين بالرد على هذه السياسات .

مرة أخرى نستنكر هذه الانتهاكات للنظام الفاشي و ندعم مقاومة  السيدة ليلى كوفان و نضال المرأة ومقاومتها.

تحيا إرادة المرأة المناضلة    !

تحيا خط الحرية وتكاتف الشعوب!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق