دراسات وابحاث

المنظمات النسائية تؤكد ازدياد العنف ضد المرأة خلال مرحلة تفشي فيروس كورونا

تزايد العنف المنزلي ضد النساء أثناء مرحلة تنفشي فيروس كورونا المستجد والتزام الناس بالحجر المنزلي، وذلك وفقاً لمنظمة “المظلة الأرجوانية” ومنصة “سوف نوقف قتل النساء” KCDP

بدأ الحجر الصحي، مع اجتياح وباء فيروس كورونا المستجد، ومع زيادة الحجر الصحي في معظم أنحاء العالم، وكذلك في كردستان وتركيا، وبحسب منظمة “المظلة الارجوانية”، فإن النساء اللاتي بقين في المنزل بسبب الوباء تعرضن للعنف المنزلي، لكن هذا لا يعني أنه لم يكن هناك عنف منزلي ضد النساء قبل الوباء إلا أنه تزايد بالوباء.

وأكدت منظمة “المظلة الارجوانية” أنه لم تتخذ الحكومة أي إجراء جاد عندما طلبت النساء المساعدة منها أثناء مرحلة تفشي فيروس كورونا والحجر الصحي بسبب العنف المنزلي الموجه ضدهن.

وقالت: “نرى أن آليات مكافحة العنف ضد المرأة يتم استكشافها واحدة تلو الأخرى خلا حدث اجتماعي صغير”.

وبدورهن أكدت النساء اللاتي راجعن منظمات المجتمع المدني، بأنهن قمن بإبلاغ الشرطة حيال العنف الذي عانيهن، إلا أن الشرطة لم تقم بمساعدتهن في الذهاب إلى المستشفى للحصول على التقرير الطبي بأنهن تعرضن للعنف المنزلي.

ووفقاً لمنصة “سنوقف قتل النساء” (KCDP)، تبدأ النساء أيضاً الإجراءات القانونية بسبب فيروس كورونا.

وقالت المنصة  إن النساء اللاتي تعرضن للعنف وترغبن في الانفصال عن أزواجهن قد تقدمن بطلبات لذلك، إلا أنهن لم تحصلن على حقوقهن في مراجعة المؤسسات الحقوقية بسبب فرض الحجر الصحي والتزام الناس منازلهم للوقاية من فيروس كورونا الذي اجتاح معظم أنحاء العالم.

كما تذكر منصة “سنوقف قتل النساء” KCDP أن وزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية قد علقت هذه الطلبات ولم تستمع إلى الأدلة الواردة للشرطة، بل وتجاهلتها، وبالتالي فإن التصريحات التي تصدر عن الوزارة تظهر أنه لم يتم تنفيذ عمل جيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق