بيانات و نشاطات

يجب محاسبة مرتزقة تركيا وفق القوانين الدولية

أوضحت نساء ناحية تل براك في مقاطعة قامشلو أن ما يقوم به المرتزقة في مدينة عفرين من أعمال شنيعة هي نوع من فرض قانون وشرعية خاص بهم، وهذه الأعمال والجرائم تخالف وتعارض القوانين الدولية المنصوص عليها في العهود والمواثيق الدولية، ويجب محاسبتهم.

تجمع اليوم، العشرات من النساء في ناحية تل براك التابعة لمقاطعة قامشلو، أمام مركز مؤتمر ستار في الناحية، وأصدرن بياناً إلى الرأي العام شجبن فيه انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقة بحق النساء في مدينة عفرين، وبيّنن أنهن سائرات على خطا الشهيدة أفيستا خابور وبارين كوباني، حتى تحرير عفرين وجميع المدن السورية من الاحتلال ومرتزقته.

البيان قُرئ من قبل الإدارية في مؤتمر ستار تل براك، حنان سليمان، واستهلته “باسم مؤتمر ستار في ناحية تل براك ندين ونستكر عمليات اعتقال النساء وما جرى في عفرين من قبل الاحتلال التركي، وأن عمليات الاختطاف التي تطال النساء في عفرين من قبل الاحتلال التركي والمرتزقة السوريين مخالفة للمعايير والقوانين الدولية، وإن تلك العمليات تسمى بالاختطاف وليس الاعتقال لعدم وجود مذكرات قبض بحقهن من قبل الجهات القضائية”.

وأشار البيان إلى أن ما يقوم به المرتزقة من أعمال شنيعة هي نوع من فرض قانون وشرعية خاص بهم، وهذه الأعمال والجرائم تخالف وتعارض القوانين الدولية المنصوص عليها في العهود والمواثيق الدولية.

ونوه البيان إلى أن ما جرى في مدينة عفرين من اشتباكات بين المجموعات والتنظيمات المرتزقة وراح ضحيتها المدنيون الأبرياء، واعتقال النساء، هو عمل مُدان ومرفوض ويجب محاسبتهم وفق القوانين الدولية.

وأكدت نساء ناحية تل براك وقوفهن إلى جانب نساء عفرين بالقول: “نوجه تحيتنا لتلك النسوة، وكما وعدناهن أننا سوف نسعى لحمايتهن ونرفض ونستنكر أي اعتداء، فسلامتهن واجب علينا، ونحن قدمنا العديد من الشهداء، أمثال الشهيدة آفيستا خابور وغيرها اللواتي روين أرض عفرين بدمائهن الطاهرة، ولا ننسى فضلهن وفضل غيرهن من الشهيدات وسنسير على خطاهن حتى تحقيق الحرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق