مقالات وحوارات

​​​​​​​هيفي سليمان: الجريمة المرتكبة بحق نساء عفرين تذكّر بجرائم داعش في شنكال

استنكرت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين المحتلة هيفي سليمان، الصمت الدولي تجاه الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة تركيا بحق نساء عفرين

وأضافت هيفي سليمان “عفرين كانت جزءاً من التجربة الديمقراطية المتمثلة بالإدارة الذاتية واحتلت مكانتها في جميع النواحي، لذلك يحاول مرتزقة جيش الاحتلال التركي النيل من مكتسبات الشعب الكردي، وما جرى مؤخراً بحق النساء في عفرين لم يستهدف نساء عفرين فقط، إنما استهدف كافة مناطق شمال وشرق سوريا والعالم”.

الاحتلال التركي يخاف من المرأة المنظمة لذلك يستهدف النساء في عفرين

وأكدت هيفي سليمان أن استهداف النساء في المناطق المحتلة يتم بشكل منهجي، وتابعت بالقول”لذلك يتعمد الاحتلال استهداف إرادة المرأة في كل منطقة يحتلها، إلا إن الاحتلال لا يعلم بأن نساءنا يزددن صلابة وقوة في مواجهة هذه السياسات التي تستهدف إرادتهن”.

وأشادت عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة عفرين المحتلة بالمواقف المنددة بجرائم الاحتلال التركي، قائلة “نرى أن نساءنا في مناطق شمال وشرق سوريا لم يقفن مكتوفات الأيدي بوجه هذه السياسات، بل انتفضن وخرجن إلى الساحات وطالبن بحقوقهن المسلوبة منهن وطالبن بحريتهن”.

مشهد أسر النساء يتكرر مع الاحتلال

وأعادت هيفي سليمان إلى الأذهان الجرائم التي ارتكبها مرتزقة داعش بحق النساء في قضاء شنكال وقالت “مشهد أسر النساء في سجون مرتزقة الحمزات يظهر حقيقة دولة الاحتلال التركي، كما أنه تكرار لسيناريو داعش، وما مارسه من ظلم بحق النساء الإيزيديات في شنكال، وبالتالي يظهر الذهنية التي استمدها تنظيم داعش من الاحتلال التركي الذي أسس داعش”.

على جميع النساء عدم التعاطي مع هذه السياسات

واستنكرت هيفي سليمان الصمت الدولي حيال الجرائم التركية المتكررة في المناطق المحتلة.

ودعت “جميع نساء العالم إلى الانتفاض أمام هذه السياسات وتصعيد نضالهن للحد منها، والتي تستهدف إرادة المرأة، كما يجب على النساء في شمال شرق سوريا والعالم الخروج إلى الساحات وتنظيم احتجاجات للتنديد بالاحتلال التركي”.

يذكر أنه، في الـ 28 من شهر أيار 2020 اندلعت اشتباكات بين مستوطني الغوطة ومرتزقة فرقة الحمزات التابعة لجيش الاحتلال التركي في عفرين المحتلة، مما أدى إلى اقتحام مبنى مرتزقة الحمزات، حيث شوهدت نساء كرديات وعربيات وإيزيديات، وهن عاريات داخل السجن وقد اختطفن من قبل مرتزقة الحمزات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق