بيانات و نشاطات

​​​​​​​نساء منبج يستنكرن جرائم الاحتلال التركي بحق نساء عفرين

أدانت نساء منظمات المجتمع المدني في منبج الجرائم التي ترتكب بحق النساء في عفرين وممارسة العنف بحق المرأة على يد الاحتلال التركي ومرتزقته، وذلك خلال بيان.
وأصدرت النساء في منظمات المجتمع المدني في مدينة منبج وريفها اليوم بياناً قرأته الرئيسة المشتركة لاتحاد المثقفين في منبج فاطمة الحميد بحضور العشرات من النساء، نددن فيه بالانتهاكات التي ترتكب في عفرين المحتلة بحق النساء.

وجاء في نص البيان:

تتعرض منطقة عفرين لانتهاكات وجرائم ضد الإنسانية منذ آذار عام ۲۰۱۸ حيث تمارس هذه الفصائل المدعومة من تركيا التهجير القسري لسكان عفرين الأصليين وارتكاب العديد من الأعمال الاجرامية المنافية للقيم الإنسانية والمبادئ الأخلاقية بحق المدنيين العزل.

نحن اليوم كمنظمات المجتمع المدني في منبج وريفها ندين ونستنكر الجرائم بحق النساء في عفرين، وممارسة العنف بحق المرأة، وارتفاع حالات العنف ضد المرأة في الآونة الأخيرة، في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا وتطبيق قوانين الحظر ومنع التجوال، ومع استمرار المرأة في مسيرتها النضالية من أجل نيل حريتها وأخذ حقوقها، لمسنا للأسف الشديد في هذه الأيام ارتفاع وتيرة العنف.

هزنا خبر النساء العاريات في سجون الاحتلال، لكن نسينا بأن هؤلاء النسوة لازلن سجينات وغير طليقات، وقد يكون هناك غيرهن في السجون الأخرى عاريات, شعبنا هناك أعزل و العري إهانة بحق المرأة، واختطاف النساء وجمعهن في مقرات المرتزقة وهن عاريات عمل منافٍ للقيم والمبادئ الإنسانية، كما أنها إهانة بحق المرأة عالمياً، كما أنها ضربة موجهه للمرأة الكردية الطليقة التي قادت ثورة الإنسانية، وهي محاولة للنيل من إرادة المرأة الكردية الحرة، وهذا التمادي وتجريدهن من القيم الانسانية, ولتركيا تاريخ أسود في هذا المجال .

نحن في منظمات المجتمع المدني في منبج وريفها ندين ونستنكر بشدة هذه الجرائم التي ترتكب بحق النساء السجينات في عفرين، والسجن هو انتهاك لحق الحياة للمرأة الحرة، إن مكافحة العنف يقع على عاتقنا جميعاً ويستوجب الوقوف بحزم أمام هذه الجرائم.

ونحن كمنظمات المجتمع المدني في منبج وريفها نرفع صوتنا عالياً تجاه التصرف العنيف ضد المرأة، ونرفض الجرائم بحق النساء، والصمت الدولي والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، ونناشد الرأي العام العالمي والجهات الدولية المعنية باتخاذ مواقف واضحة وجريئة في إدانة واستنكار مثل هذه الجرائم التي يندى لها جبين البشرية والعمل على تشكيل لجان لتقصي الحقائق في منطقة عفرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق