بيانات و نشاطات

​​​​​​​نساء الرقة يطالبن بمحاسبة مرتزقة تركيا على جرائمها بحق النساء

أدانت نساء الرقة الجرائم التي ترتكبها تركيا في المناطق المحتلة، وحملن المجتمع الدولي مسؤولية ذلك.

تتواصل ردود الفعل الغاضبة في مناطق شمال وشرق سوريا جراء الجرائم التي يمارسها الاحتلال التركي ومرتزقته بحق المدنيين وبخاصة النساء في المناطق المحتلة ومنها عفرين.

إدارة المرأة في الرقة أدلت اليوم، ببيان يرفض الانتهاكات التي تتعرض لها النساء في عفرين, وقرئ من قبل سوسن حجو الإدارية في إدارة المرأة في الرقة وجاء في نصه:

“منذ اندلاع الأزمة في سوريا بشكل عام وشمال وشرق سوريا بشكل خاص, لازال شعبنا يعاني من الفصائل التابعة والمدعومة من قبل الدولة التركية, وبالأخص في الآونة الأخيرة حيث أصبحت جرائمهم مكشوف، حيث أثبتوا للعالم أجمع بأن إرهابهم تجاوز كل المعايير والمواثيق الدولية والقيم الأخلاقية.

هناك ممارسات إجرامية وكارثة إنسانية تُرتكب بحق المدنيين، من تهجير وقتل وتشريد وتدمير وقطع الأشجار وحرقها ونهب وسلب، وإعدامات وتغيير ديموغرافي واضح.

ما نراه اليوم هو العدسة والمجهر الحقيقي لهؤلاء المجرمين من خلال التجاوزات والمعاملة اللاأخلاقية بحق المرأة حيث تخجل البشرية والإنسانية جمعاء من فعلتهم الشنيعة بحق تلك الحرائر اللواتي أنجبتهن أرض عفرين.

حيث كشفت هذه الجريمة عن أخلاق ما يسمى بفرقة الحمزات في عفرين, وهي من الفصائل التي تعمل تحت وطأة وعبودية الاحتلال العثماني الغاشم.

 فالدولة التركية كانت ولا زالت الدولة الوحيدة المُجردة من الأخلاق واحترام الجوار.

ما يجري في مناطقنا الخاضعة لمُرتزقة الحكومة التركية من طلب فدية مقابل الأسرى هو مؤشر  يدل على شراكة جميع الدول من خلال صمتها الذي أعطى للحكومة التركية ومُرتزقتها الصلاحية الكاملة لإبادة الشعب واضطهاده في تلك المناطق.

نناشد جميع المنظمات الحقوقية والمحافل الدولية وجميع مؤسسات الأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ قرار صارم أمام الرأي العام العالمي وإبداء موقف مشرف تجاه الحكومة التركية ومرتزقتها, من أجل مساندة الشعب الذي يخضع لأبشع أنواع الظلم والقهر والاستبداد وإدانة الجرائم التي ترتكب بحقهم.

ما يحدث بحق المدنيين وممتلكاتهم في عفرين هو خارج عن نطاق حقوق الإنسان والقواعد الدولية.

وعلى جميع الذين يقدرون تضحيات المرأة وبالأخص منظمات حقوق الإنسان في كافة دول العالم الوقوف ضد هذه الانتهاكات اللاأخلاقية بحق المرأة بشكل خاص وبحق الشعب وممتلكاته بشكل عام.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق