اقتصاد

أول مشروع لبيع الفواكه والخضار في كوباني لدعم اقتصاد المرأة

افتتحت هيئة المرأة لإقليم الفرات في كوباني أول مشروع من نوعه لبيع الخضار والفواكه خاص بالمرأة، بهدف دعم اقتصادها وتشجيعها في الاعتماد على ذاتها من خلال هذه المشاريع.

تساهم هيئة المرأة في إقليم الفرات بفتح مشاريع اقتصادية خاصة بالمرأة، وتحاول عبر هذه المشاريع دعم اقتصادها، وتشجيعها في الاعتماد على نفسها وعلى الخوض في غمار العمل، وبادرت هيئة المرأة بفتح مشروع خاص لبيع الخضار والفواكه الذي يعد الأول من نوعه في الإقليم باسم فينا جن “Vina jin“، بهدف مساعدة المرأة اقتصادياً ومعنوياً وتطوير عملها وإثبات قدرتها على إدارة المشاريع الاقتصادية والتجارية وتطوير ذاتها.

وحيال هذا الموضوع تحدثت المشرفة على محل فينا جن “Vina jin” سهام عبك قائلة “بعد مبادرة هيئة المرأة لفتح مشروع خاص لبيع الخضار والفواكه، شدتني الفكرة وجئت للعمل فيه، فأنا أشرف على عملية البيع بمشاركة امرأة أخرى، ونتعاون في إدارة العمل مع بعضنا صباحاً ومساءاً، لتلبية كافة احتياجات الزبائن وتوفيرها لهم، وبيعها بأسعار ادنى من السوق”.

وتبدأ ساعات الدوام في المحل من الثامنة صباحاً وتستمر إلى السابعة مساءاً، ويتم بيع السلع بأسعار أقل من أجل مساعدة العوائل الفقيرة على تأمين لوازمها ومراعاة ظروفها الاقتصادية بعد ارتفاع سعر الدولار الذي تسبب بأزمة اقتصادية كبيرة.

وأشارت سهام” بأن هدفهن من العمل هو الاعتماد على ذواتهن، وتأمين اقتصادهن بأنفسهن دون الحاجة لأحد، مبينة بأن المجتمع وعاداته وتقاليده يرفض بشدة عمل المرأة في مجال البيع والشراء الذي يعتبرونه حكراً على الرجل وأمر معيب بالنسبة للنساء، لكن بعد ثورة روج آفا بدأت المرأة تأخذ حقها في خوض كافة الأعمال، واستطاعت بإرادتها إثبات دورها الفعال ووجودها”.

وفي ختام حديثها قالت سهام يوجد إقبال كبير من قبل الزبائن على المحل، إذ يتوافد الأهالي لشراء مستلزماتهم من الخضار والفواكه، ونعدهم في الأيام القادمة على الاستمرار في سير هذا المشروع، والسعي بتوسيعه بشكل أكبر، لاستقطاب الأهالي جميعاً وتوفير متطلباتهم, وهو مشروع خدمي للمرأة والمجتمع”.

وعن مشروع محل “Vina jin” لبيع الخضار والفواكه تطرقت رئيسة هيئة المرأة في إقليم الفرات في إقليم الفرات فرياز بركل قائلةً “نسعى بكل جهودنا لمتابعة كل الأمور الخاصة بالمرأة في المجتمع، ونعمل لإقامة مشاريع اقتصادية خاصة بالمرأة لدعم اقتصادها معنوياً، ومساعدتها في الاعتماد على ذاتها بتدبير أمورها الاقتصادية والعملية بجهودها الشخصية”.

وساهمت هيئة المرأة لإقليم الفرات برعاية عدد من المشاريع الاقتصادية الخاصة بالمرأة وتعد “Vina jin” واحدة منها التي تختص بإعداد المونة المنزلية وبيعها، وتم التحضير له منذ عام 2019م، وافتتح بشكل رسمي في 7 آذار/مارس 2020م، والذي يُعد الأول من نوعه في إقليم الفرات.

وأوضحت فرياز بأن المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا ساهمت بتطوير الجانب الاقتصادي من خلال قدرتها وإرادتها، وأصبح نجاحها وتقدمها مثالاً لجميع نساء العالم، فكان لها الدور الإيجابي في النهوض بالمشاريع التجارية والاقتصادية، وخطت بكل شجاعة نحو ساحات العمل”.

وهنأت فرياز في ختام حديثها جميع النساء اللواتي يعملن في مشروع “Vina jin” وسوق الخضرة الذي افتتح في مدينة عامودا، مؤكدة بأن هذه المشاريع كانت نقلة نوعية في حياة المرأة، والتي عكست بفائدتها على كافة فئات المجتمع.

وافتتحت لجنة اقتصاد المرأة في ناحية عامودا سوق الخضرة (Bazara sebzeyan)  بتاريخ 16آيار/مايو، وهو مشروع خاص بالمرأة وتعمل فيه بين 15ـ 16 امرأة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق