بيانات و نشاطات

مؤتمر ستار تدعوا النساء لمواجهة ممارسات “العدالة والتنمية”

أدان مؤتمر ستار اعتقال النساء من قبل سلطات العدالة والتنمية في باكور كردستان وناشد جميع النساء والمناضلات والمكافحات عدم إلزام الصمت أمام ممارسات الفاشية وقال “نعرب عن مساندتنا للنساء”.

أصدرت منسقية مؤتمر ستار بياناً كتابي إلى الرأي العام حول اعتقال حزب العدالة والتنمية للنساء في باكور (شمال كردستان).

وجاء في نص البيان “لقد وضع حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب حركة قومية جميع الشعب والمجتمع في تركيا وشمال سوريا تحت إبادة جماعية، ولم يعد يعرف الحدود التي تعد انتهاكاً للقيم الأخلاقية والإنسانية، يُدمر مزارات وأضرحة أبناء الشعب الكردي ويسرق عظامهم، ويعتدي على الأطفال، النساء وجميع قيم المجتمع”.

وأشار البيان “يمارس العدالة والتنمية جميع أنواع العنف بحق الكرد لأنهم يعلمون إن الكرد ومنذ مئات السنيين يناضلون من أجل الحرية والديمقراطية والمساواة، لهذا السبب يريدون إسكات الكرد وكسر إرادتهم، وبهجماتهم الوحشية واللاأخلاقية يريدون استسلامهم، لكننا نرى أنهم لن يتمكنوا من الوصول إلى مآربهم”.

وأضاف البيان “من وضع اليد على البلديات إلى اعتقال السياسيين وقمع المعارضين كل ذلك يتم بالتخطيط، وأخر ممارساتهم كانت ضد منظمة روزا واعتقال السياسيين. ومنظمة روزا هي منظمة تعد مرجعية لجميع النساء، وتقف ضد الانتهاكات بحق المرأة وتكافح لحماية حقوقها وحريتها.

وفي أونه الأخير، شرّعت حكومة العدالة والتنمية زواج القاصرات (فتيات في سن صغير)، ونحن نعلم إن نضال المرأة الكردية في المجتمع أحدثت تغيرات عدة، وكان دورهم ريادياً في مجال السياسة والمجتمع، لذلك يستهدف النظام الفاشي النساء منذ البداية من القتل إلى الاعتقال والاغتصاب على أنه من طرق الشرعية, لكننا نعلم أنهم لا يستطيعون إسكات المرأة الكردية وتخوفيهن وحرمانهن من حقهن في الحرية”.

وأدان البيان ممارسات العدالة والتنمية بالقول “أننا كمنظمة نسائية في شمال وشرق سوريا ورج آفا ندين اعتقال النساء في باكور كردستان ونؤكد مساندتنا لهم، ونناشد جميع النساء والمناضلات والمكافحات عدم إلزام الصمت في مواجهة ممارسات الفاشية لحزب العادلة والتنمية وأن يحافظوا على القيمهم ووجودهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق