سياسة

اعتصام في الدانمارك تنديداً بالعنف ضد المرأة

اعتصمت العشرات من النساء الكردستانيات في عاصمة الدانمارك تنديداً بتزايد العنف ضد المرأة في ظل الحجر المنزلي. 
ازداد العنف المنزلي والأسري ضد النساء في العالم في ظل الحجر المنزلي الذي اتخذته المنظمات العالمية وقاية من فيروس كورونا.

وتنديداً بالعنف، دعت حركة المرأة الكردية – أوروبا في الـ 5 من أيار الجاري عبر بيان جميع نساء العالم إلى عدم التزام الصمت.

وعليه، واصلت نساء من الجالية الكردستانية وأوربيات في عموم المدن الأوربية فعالياتهن، حيث اعتصمت اليوم العشرات في عاصمة الدانمارك (كوبنهاغن).

ورُفعت في الاعتصام لافتات كُتب عليها “العنف ضد المرأة سياسة، ومن المحتمل أن تراه أنت أيضاً – المرأة حياة حرة”، بالإضافة إلى أعلام حركة المرأة الكردية في أوروبا.

وخلال الفعالية أُلقيت كلمة باسم مجلس المرأة، ناشدت فيها المجتمع الدانماركي لعدم التزام الصمت أمام العنف ضد المرأة.

هذا وشهدت مدن السويد، يوم أمس، فعاليات استنكارية مماثلة، رفضت عنف الرجل على المرأة، فيما تظاهرت النساء في آمد بباكور (شمال كردستان).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق