المكتبة

​​​​​​​مجلس المرأة في منبج يدين أعمال العنف المرتكبة بحق النساء

أصدر مجلس المرأة في مدينة منبج بياناً استنكر وأدان من خلاله العنف الممارس ضد المرأة , ودعا إلى مكافحة هذا العنف ضمن المجتمع مؤكداً أن المسؤولية تقع على عاتق كل فرد في المجتمع.

هذا وقرئ البيان، اليوم، أمام مبنى مجلس المرأة  بحضور عضوات المجلس من قبل الناطقة الرسمية باسم المجلس ابتسام عبد القادر

وجاء في نص البيان ما يلي:

بيان إلى الرأي العام

في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا وتطبيق قوانين الحظر ومنع التجوال ومع استمرار المرأة في مسيرتها النضالية من أجل نيل حريتها وأخذ حقوقها لمسنا وللأسف الشديد في الأيام الماضية ارتفاع وتيرة العنف وتزايد حالات القتل وهو أبشع أنواع العنف والذي يحرم المرأة من حقها الطبيعي في الحياة و ذلك لكونها امرأة” أي محاربة جنسها”.

باسم مجلس المرأة في منبج وريفها ندين ونستنكر بشدة هذه الجرائم التي ترتكب بحق النساء وندين قتل المرأة تحت أي مسمى كان, فالقتل هو انتهاك واضح لحق الحياة للمرأة كما هو للرجل, و نرى أن المرأة تفقد حياتها بسبب تسلط ذهنية الرجل واستبداده فهو لا يقبل وجود المرأة إلى جانبه و يقوى بضربها أو قتلها ودائماً يستغل الظروف ويجد لنفسه الأعذار والمبررات لقيامه بالقتل و تكون المرأة هي الضحية .

إن مكافحة العنف بكافة أشكاله تقع على عاتقنا جميعاً ويستدعي منا الوقوف بحزم أمام هذه الجرائم و ملاحقة كل من تسول له نفسه الإقدام على اقترافه وتقديمه للعدالة و اتخاذ إجراءات قانونية صارمة بحقه.

ونحن كنساء نرفع صوتنا عالياً تجاه أي تصرف عنيف ضد المرأة ونرفض جرائم قتل النساء ونؤكد على محاربة ثقافة العنف في المجتمع فلا نريد أن نرى امرأة تُقتل أو تُعنَّف أو تقدم على الانتحار فالمرأة هي الحياة ولا حياة بدون المرأة وهي الركيزة الأساسية لبناء الأسرة والمجتمع.

نعاهد كل امرأة تعرضت للقتل وكل امرأة تتعرض للعنف بأننا سنقوم بكل الإجراءات اللازمة لحمايتها والمطالبة بالقصاص لها, وسنبقى ندافع عن المرأة بكل إرادة قوية وسنكمل مسيرتها النضالية من أجل تحقيق الحياة النديَّة التشاركية بين المرأة والرجل.

لا للعنف ضد المرأة , المرأة حياة لا تقتل الحياة” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق