المكتبة

“إن توحد صفوف الشعب الكردي ستفشل الاتفاقات والمخططات الهادفة إلى إبادة الكرد”

أكدت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي لمجلس إقليم عفرين شيراز حمو أن الوحدة الكردية ستفشل مخططات والإتفاقيات التي تهدف إلى إبادة الكرد.

في ظل انتشار فايروس كورونا في جميع أنحاء  العالم تواصل الدولة التركية انتهاك القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والتي نصت على وقف إطلاق النار, باستهداف مقاطعة الشهباء بشكل يومي بالأسلحة الثقيلة.

وقد تحدثت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي لمجلس إقليم عفرين شيراز حمو بداية استهلت حديثها بالقول :” انتشار فايروس كورونا في العالم أبدى حالة ذعر عالمية وعلى إثرها تخبط العالم بأجمعه للتخلص من الفايروس وبالتزامن مع الوضع المزري لفايروس الكورونا وخاصة ضمن سوريا ما يزال الوضع السياسي في الاستمرار والتأزم أكثر.”

وفي سياق القرارات التي صدرت عن الأمم المتحدة أفادت شيراز” بهدف الإسراع في عملية التخلص من الفايروس الذي يهدد العالم بأسره أصدرت الأمم المتحدة وقف إطلاق نار عالمي إلا أن هذا القرار لم يدخل حيز التنفيذ بالنسبة للدولة التركية.”

أعربت شيراز أن الأوضاع في العالم يتخذ شكل ذو وجهين أحدهما الوجه العسكري الذي تُمثله تركيا والآخر سياسي الذي يقوم بتحريك كافة الأوراق العالمية بحسب مصالحهم وبشكل سري للغاية، حيث أن تركيا تستخدم في حروبها ضمن سوريا المعارضة المعتدلة كما هو الحال في إدلب فهي مجرد خطط يتم تسيرها باتفاقات تركية- روسية.”

تابعت شيراز القول بأن” انتهاك قرار الأمم المتحدة الذي ينص على إيقاف إطلاق نار عالمي شُهد في سوريا وخاصة في الشمال والشرق السوري. مع بداية عام 2021 سيتم إجراء الانتخابات السورية الرئاسية ومن المؤكد أن الدول كافة ستعمل على إخلاق وضع سياسي يخدم مصالحهم.”

أفادت شيراز أنه” قبل انتشار الفايروس في العالم تشكلت لجنة دستورية لإحياء دستور سوري جديد يخدم الصالح العام حيث أنه تم توقيف عمل اللجنة إلى حين انتهاء الفايروس هذا وأن الانتخابات ستعمل على الانتهاء قبيل تغيير الدستور السوري ولكن الانتخابات بحسب الدستور السوري القديم غير مقبول لدى الشعب وخاصة في شمال وشرق سوريا وذلك نظراً لتسيير مشروع ديمقراطي.”

بينت شيراز انه” لا يجب تشكيل دستور دون تواجد ممثلين عن كافة المكونات في سوريا يضمنون حقوقهم، حيث ان هذه الخطوة هي طريقة لحل الأزمة السورية.”

وفي سياق الحديث عن الاستهدافات التركية لمقاطعة الشهباء أجابت شيراز:” الشعب في الشهباء يعاني من صعوبات عدة إحداها النزوح ضمن مقاطعة قد استهدفت وتم تدمير بنيتها الأساسية، من طرف آخر خطورة فايروس كورونا بالإضافة إلى استهداف الشهباء والقرى التابعة لناحية شيراوا من قبل جيش الاحتلال التركي بالقذائف.”

نوّهت شيراز ” المشروع الديمقراطي في شمال وشرق سوريا يحصد نتاجاته الكبيرة وذلك في حماية الأقاليم الثلاثة من قبل الشعب بكافة مكوناته في شمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى تنظيم ذاتهم ومجابهة العدوان وخاصة دحر الإرهاب في شرقي الفرات من قبل قوات سوريا الديمقراطية.”

أضافت شيراز” الدولة التركية وطيلة تاريخها تقوم بتوجيه استهدافاتها على الشعب الكردي فيما كانت سابقاً تقوم بارتكاب المجازر بحقهم أما اليوم وكما شهدناه في عفرين، سري كانيه وكري سبي فهي تقوم بإسراء عملية تغيير ديموغرافي على كافة الأصعدة بحق الشعب الكردي خاصة.”

أكدت شيراز على ضرورة الوحدة الكردية في أربع أجزاء كردستان قائلة:” على الشعب الكردي أينما تواجد استذكار الاستهدافات المتكررة للشعب الكردي فالعدوان يتغذى على التفرقة ما بين الكرد وإن توحد صفوف الشعب الكردي في العالم أجمع ستتلاشى الاتفاقات والمخططات التي تحاول إبادة الكرد وانتهاك حقوقهم.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق