المكتبة

أكاديمية جنولوجي تستذكر الشهيدة مالدا

​​​​​​​استذكرت أكاديمية جنولوجي (علم المرأة) الشهيدة مالدا في ذكرى استشهادها الأولى، وعاهدت الأكاديمية بتحقيق ما صبت إليه الشهيدة مالدا خلال مسيرتها النضالية.

وجاء في بيان كتابي لأكاديمية جنولوجي في شمال وشرق سوريا بهذه المناسبة:

” نستذكر الرفيقة مالدا في ذكرى استشهادها الأولى بكل حب واحترام، الشهيدة الأولى في أكاديمية جنولوجي في شمال وشرق سوريا، التي وضعت اللبنات الأولى لمركز بحوث جنولوجي في مقاطعة الحسكة.

القوى المحتلة حاولت على الدوام التعدي على نمط الحياة التي تخلقها المرأة بالحب والكدح والعطاء، لكن الرفيقة مالدا تحولت إلى رمز في وجه تلك الاعتداءات، وساهمت في تطوير نمط الحياة الحرة للمرأة، لقد منحت بجهودها معنى جديداً لجنولوجي”.

وتابع البيان ” اتخذت الشهيدة مالدا من فهم مقاومة المرأة عملاً مقدساً لها، لأن المرأة تمكنت عبر مقاومتها من هزيمة هجمات داعش والمفاهيم السلطوية والدولتية”.

وفي ختام بيانها، عاهدت أكاديمية جنولوجي على مواصلة النضال من أجل تحرير النساء في كردستان والشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق