المكتبة

​​​​​​​حركة المرأة الكردية -أوربا تدعو النساء إلى الكفاح ضد العنف

أدانت حركة المرأة الكردية – أوروبا (TJK-E) العنف المتزايد ضد النساء في العالم، وقالت إن أي امرأة تتعرض للعنف نحن مسؤولون عنها، ودعت النساء إلى عدم التزام الصمت والكفاح ضد العنف.

أصدرت حركة المرأة الكردية – أوروبا بياناً إلى الرأي العام بخصوص العنف ضد المرأة في ظل انتشار وباء كورونا والحجر المنزلي.

وقال البيان: إن العنف ضد المرأة سببه “الفيروس والرجل” وهما مسؤولان عن إيديولوجية النظام الأبوي.

وأشار البيان إلى تقرير الأمم المتحدة لهذا العام الذي حمل عنوان “الأسرة عالم متغير” في إشارة منه إلى أن المنزل هو أخطر منطقة بالنسبة للنساء.

وذكر البيان أنه وفقاً للبيانات الصادرة، فإن 137 امرأة في العالم تُقتل كل يوم، فيما تُقتل 50.000 امرأة كل عام على أيدي رجال مقربين إليهن، وأضاف: “إن العدد الفعلي أعلى بكثير، وهذا ما يسمى بـ العقلية المسممة لرجل الذي يقتل النساء باستمرار ويهاجمهن ويرتكب المجازر”.

وأضاف: النساء يُقتلن كل يوم من قبل أزواجهن (شركائهن)، وما حدث في 1 ايار 2020 في مدينة هامبورغ الالمانية عندما استهدفت الناشطة السياسية الكردية مريم شاهين من قبل زوجها التي انفصلت عنه وكاد أن يقتلها، دليلاً على ذلك. حيث قام زوجها السابق بطعنها أولاً ثم سكب البنزين عليها وحاول قتلها أمام أطفالها.

أيضاً في 2 نيسان/ إبريل قُتلت امرأة على يد زوجها في مدينة كاسل.

دون شك أن النساء اللواتي يتعرضن للعنف هن السبب الرئيسي في نضالنا وكفاحنا. أينما كن، وأياً كانت هويتهن سواء كن من الكرد أو العلويين أو الإيزيديين أو المسلمين أو الألمان وتعرضن للعنف فنحن مسؤولون عنهن.

ودعت حركة المرأة الكردية – أوروبا النساء إلى تنظيم أنفسهن لمكافحة الجرائم والعنف قائلة “على النساء عدم التزام الصمت تجاه أي شخص يقوم بالعنف، ويتطلب منا التنظيم وتعزيز دفاعنا عن النفس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق