المكتبة

HDP: تركيا أطلقت سراح قتلة النساء والمغتصبين وأبقت ألاف المعتقلات في السجون

صرّح مجلس المرأة في HDP أن حزبي AKP-MHP وفي ظل انقطاع العمل العنف ضد المرأة، وأشار أنهم سوف يخرجون إلى الشوارع للوقوف أمام هذه السياسات.
بهذا الصدد، أصدر مجلس المرأة في حزب الشعوب الديمقراطي بياناً إلى الرأي العام، جاء في البيان:

“إن نظامي حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية يريدان فرض الضرائب على الشعب، في الوقت الذي لا توجد فيه أية تدابير اقتصادية للنساء الفقراء، الطبقة العاملة الكادحة والعاطلة عن العمل، ولا يقدم أية الحلول.

لهذا وضد هذه السياسات التي تتسبب في وفاة العمال والنساء الفقراء سوف نخرج مرة أخرى في الـ 1 أيار/مايو إلى الشوارع.

وقال البيان:” إن حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية يريدان بسياستهما الوقوف أمام التماسك الاجتماعي من أجل مصالحهما “.

وأضاف” ما زالت هناك آلاف النساء في المعتقلات، لكن القانون أطلق سراح قتلة النساء والمغتصبين. في نفس الوقت ازداد العنف في المنازل أيضاً، واتضح أن خط المساعدات الطارئة لضد العنف ALO 183 لا يمكنهم حتى تلبية متطلباتهم.

لذا، إننا سنواصل العمل والتعاون ضد سلطات حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية، وجهودنا الآن هو توسيع مجلس المرأة الشابة وتقوية كفاحنا، كما سنواصل العمل في الشوارع، الأحياء والقرى وسنزيد من مشاركتنا لمكافحة العنف ضد النساء والمرأة الفقيرة للوصول إلى حقوق النساء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق