المكتبة

رسالة من كونغرا ستار إلى جميع نساء العالم”علينا أن نقاتل حتى تكون لكل امرأة إرادة حرة”

إلى جميع نساء العالم

تحية احترام وتقدير:

في الوقت الذي ينشغل فيه العالم بمواجهة فيروس كورونا يواجه  شعوب مناطق شمال وشرق سوريا هجمات وانتهاكات الاحتلال التركي إلى جانب ممارسة عمليات القتل ، النهب ، التغير الديمغرافي واستهداف المدنيين خاصة في عفرين، كري سبي ،سري كانية والشهباء.

فهناك الآلاف من الجرائم التي قامت بها الدولة التركية فهي  تستغل جائحة كورونا كسلاح تستهدف الأهالي المتبقين في المناطق المحتلة، فالتغيير الديمغرافي في المناطق المحتلة في الوقت الحالي هدف الدولة التركية منها توسيع رقعة احتلالها، فهي تحاول نقل المصابين بفيروس كورونا إلى شمال وشرق سوريا وهذا يشكل خطركبير كما أنه جريمة وانتهاك لجميع القوانيين الإنسانية والدولية.

يوجدالآن آلاف اللاجئين من المناطق المحتلة عفرين، كري سبي و سري كانية في المخيمات بسبب الهجرة القسرية التي تمت بيد الدولة التركية ،فهناك خطر كبير على حياتهم، وخاصة على حياة  النساء والأطفال  بسبب نقص الإمكانيات اللازمة والظروف المعيشية السيئة. وهذا يشكل كارثة بحق جميع النساء لا تقل عن كارثة كورونا.

تقوم الدولة التركية بالعديد من الجرائم بحق النساء والأطفال وضد الإنسانية من أعمال القتل بأبشع الوسائل ، الإغتصاب، الخطف و السبي فهذه الجرائم استمرارية لأعمال داعش التي تمثل الذهنية الرجعية الذكورية  ضد المجتمعية، يوجد الأدلة والأثباتات على هذه الأعمال البشعة والقذرة ومنها الجريمة التي قامت بحق المسنة فاطمة ذو 80 عاماً ، سلطانة خليل ، حورية محمد والكثير من النساء مثلهنَ قتلن بدم بارد و بعمد على يد فصائل تابعة للدولة التركية وهم مرتزقة ، وفي ظل انتشار هذا الوباء تواجه المرأة في الكثير من دول العالم ازياد حالة العنف فالمرأة هي أساس والقاعدة التي تقوم بإنشاء وتربية المجتمع فإن الخطر على حياتها هو خطر على حياة كافة المجتمع .

لذلك فإن المبادئ الإنسانية تفرض علينا كنساء في كافة بقاع العالم أن نضع حد لتلك السياسات الهمجية والعدائية ضد النساء وأن نقف بوجه جميع الإعتداءات والعنف ضد المرأة وأن نقوم بمحاسبة مرتكبي الجرائم  بحق النساء.

على هذا الأساس نحن النساء والحركات والمنظمات النسائية نتوجه بالنداء إلى كافة الشخصيات و المؤسسات و المنظمات و جميع النساء في العالم أن نتكاتف ونزيد من علاقاتنا واتفاقاتنا أمام العنف والشدة التي تمارس ضد المرأة وما تجلبه من مخاطر على الحياة الاسرية ونناضل من أجل كل إمرأة على وجه هذا الأرض حتى تصل إلى حريتها و إرادتها التي سلبت منها.

 

مركز العلاقات الدبلوماسية لمؤتمر ستار

25\4\2020

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق