صحة

” كوادرنا الطبية تلقوا التدريب على جهاز كشف كورونا, وجملة من الإجراءات لمجابهة المرض”

صرحت الرئيسة المشتركة لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة رابرين حسن عن استقبال أجهزة للكشف عن فايروس كورونا, وتدريب الكوادر الطبية عليها, بالإضافة إلى الاستعدادات التي قامت بها هيئة الصحة لمواجهة الفايروس, ودعت الأهالي للالتزام بالإجراءات الصحية و الوعي الكافي للمرض والحفاظ على النظافة العامة.  

وتحدثت الرئيسة المشتركة لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة رابرين حسن, خلال لقاء أجرته مراسلة وكالتنا وكالة أنباء المرأة, وقالت :” معظم القرارات التي صدرت والإجراءات التي اتخذت كانت بإقتراح من هيئة الصحة, والهيئة  تقوم بجميع الإجراءات التي اتخذت بصدد فايروس كورونا بالتنسيق مع قوات الأمن الداخلي والكومينات وجميع المؤسسات الأخرى المعنية بالإجراءات الإحترازية لكورونا”.

وعن الخطوات المتخذة للحفاظ على أمن الأهالي ودرء خطر إصابتهم بفايروس كورونا, أفادت رابرين إلى أنهم قاموا بعدد من الخطوات وكانت الأولى عزل الأهالي الذين من المحتمل أن يصابوا بالوباء, وقالت:” عمدنا إلى تجهيز أماكن ومراكز للمرضى الذين من المحتمل أن يصابوا بفايروس كورونا, وهذه المراكز مجهزة بجميع الخدمات الطبية اللازمة, وهذا بالتأكيد على مستويين وهما مستوى العناية المركزة ومستوى العناية التمريضية التي تقام في المستشفيات العادية”.

كما أضافت رابرين أنهم قاموا بتأمين مراكز للحجر الصحي للوافدين من الخارج وكذلك فرق الطوارئ للمداخلات السريعة, وقالت:” لهذه الفرق أرقام تم الإعلان عنها مسبقاً, وهي تقوم بالمداخلات السريعة في حال ظهور أي أعراض أو أي اشتباه بالإصابة بالفايروس, ويقوم المواطن بالإتصال بهذه الأرقام التي خصصناها, فتذهب الفرق إلى منزله وتقوم بالإجراءات اللازمة له, وفي حال لم يكن الوضع خطيراً والحالة مستقرة يحجر في بيته وتؤمن له كل الإجراءات اللازمة لصحته, أما في حالة الخطورة  يؤخذ للحجر للمراقبة والعلاج”.

أما عن أبرز المعوقات التي تواجه هيئة الصحة في ظل الأزمة الراهنة, أعربت رابرين أن أولها عدم إلتزام عدد من الأهالي لحظر التجوال, وهنالك العديد من المخالفات, بالإضافة إلى عدم الجدية للإلتزام بالأعمال الوقائية التي وضعت لدرء الخطر عن أبناء الشعب, كاشفة أن الحكومة السورية لا تساعدهم البتة من حيث التنسيق, إذ أنها منذ فترة تقوم بإرسال الطائرات المحملة بالمسافرين من دمشق, وذلك من دون التحقق من إحتمالية إصابتهم بأي مرض, ولا بإتباع الإجراءات الطبية اللازمة بحقهم”.

وأعلنت رابرين أنه مع بداية ظهور فايروس كورونا قاموا بعدد من الدورات التدريبية للكوادر الطبية, والدورات لا تزال مستمرة, ويتضمن التدريب كيفية الوقاية والتعامل مع فايروس كورونا, وقالت:” قمنا بتشكيل كوادر مختصة لتقوم بتدريب غيرها من الكوادر الطبية”.

وأشارت رابرين إلى الإجراءات التي سيتم إتباعها في حال إنتشار الفايروس, وقالت:” في حال ظهور حالة واحدة, يوجد لدينا خطة أو بروتوكول سيتم اتباعه”, معربة أنه في حال انتشار الفايروس بأعداد هائلة سيكونون أمام جائحة وأمام مسؤولية كبيرة وستكون مشكلة كبيرة, ولهذا السبب قامت هيئة الصحة بتوجيه العديد من النداءات للأهالي للإلتزام بالإجراءات والتدابير الموضوعة لحمايتهم.

ومن أجل الإجراءات التي تتبع مع الأهالي الذين يتوافدون من خارج المدينة إليها, قالت رابرين:” معظم الأهالي الذين عادوا من دمشق إلى مطار قامشلو تم استقبالهم وتم إجراء الفحوصات اللازمة لهم, ويتم فرزهم لنقلهم لأماكن الحجر الصحي المجهزة لاستقبالهم لمدة 14 يوم”.

وتطرقت رابرين إلى سرعة انتشار الفايروس في كافة دول العالم, متوقعة أن الفايروس في حال وجد سيكون انتشاره عالياً جداً في المنطقة, مستندة في ذلك إلى الدراسات والأرقام الهائلة التي تظهرها الإحصاءات لمنظمات الصحة في العالم على شاشات التلفزة وتسجلها في كل يوم.

أكدت رابرين إلى أنه تم استلام أجهزة  من نوع ” بي سي آر” وهي أجهزة مخبرية لتأكيد الإصابة بالفايروس في حال وجد, وقالت:” هذين  الجهازين الآن في إقليم الجزيرة, جهاز سيبقى في الإقليم والآخر سيتم نقله إلى مكان آخر, ومع وصول الجهازين إلى هنا كان معهما كادر فني وكادر طبي لإعطاء التعليمات والتوجيهات حول كيفية استخدامهما, ومن هنا تم تدريب كوادرنا الطبية لكي يتمكنوا من القيام بالاختبارات اللازمة”.

ودعت رابرين الأهالي في حال اشتباههم بأنه من الممكن أن يكونوا مصابين بوباء كورونا ولديهم أعراض تشابه أعراض كورونا الاتصال بأرقام الطوارئ التي نشرتها هيئة الصحة, كون هذه الأرقام بالخدمة 24 ساعة, مطالبة إياهم في الختام الإلتزام بالإجراءات الصحية و الوعي الكافي للمرض والحفاظ على النظافة العامة.    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
إغلاق
إغلاق