المكتبة

مؤتمر ستار: على الشعب الكردي التصدي لمساعي تركيا في احتلال باشور كردستان

​​​​​​​دعا مؤتمر ستار القوى الكردستانية إلى الحوار السياسي للحيلولة دون تأزم الأوضاع في منطقة زينه ورتي في باشور كردستان “جنوب كردستان”، كما دعا الشعب الكردي إلى مواجهة مساعي الدولة التركية في احتلال جنوب كردستان.
وأصدرت منسقية مؤتمر ستار بياناً كتابياً بصدد التطورات الأخيرة في باشور كردستان “جنوب كردستان”، وبشكل خاص مستجدات الأوضاع في منطقة زينه ورتي.

البيان استنكر بدايةً إقدام الاحتلال التركي على قتل ثلاث نساء في مخيم مخمور، وكذلك قتل المدنيين في منطقة زينه ورتي والمرأة المسنة في عفرين، وأشار إلى أن هذه الممارسات تُظهر بوضوح نوايا الدولة التركية في القضاء على الشعب الكردي.

كما تطرق البيان إلى المستجدات الأخيرة في باشور كردستان، وقال:” الحزب الديمقراطي الكردستاني يحشد المزيد من القوات العسكرية والأسلحة الثقافية في منطقة زينه ورتي القريبة من قنديل، والتي تقع تحت سيطرة الاتحاد الوطني الكردستاني، والتي لها أهمية استراتيجية بالنسبة لمناطق ميديا الدفاعية، مما يثير قلق الرأي العام الكردي.

وأضاف البيان “من الواضح أن هذه الأحداث تستهدف قيم الشعب الكردي في المديين القريب والبعيد، وإذا لم يتم وضع حد لهذه المساعي، فإن ذلك سوف يعزز حالة الاحتلال في جميع أرجاء جنوب كردستان التي فتحت أبوابه أمام الدولة التركية في أعوام التسعينيات، كما أن ذلك سوف يضع شعبنا وجميع القوى التي تناضل من أجل الحرية في وضع صعب جداً وخطير، مما يستعدي من الشعب الكردي عدم السكوت عن هذه الهجوم”.

وأعرب مؤتمر ستار في بيانه عن قلقه من مجمل هذه الأحداث والتطورات في جنوب كردستان، ودعا كلاً من الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وحزب العمال الكردستاني إلى الوصول إلى صيغ مشتركة، وتعزيز الحوار السياسي من أجل حل جميع المشاكل، كما دعا إلى الدفاع عن “قيم الشعب الكردي التي تحققت عبر آلاف الشهداء”.

وأضاف البيان “وفي هذا الإطار فإننا نناشد الحزب الديمقراطي الكردستاني بأخذ العبر والدروس من نظام حماة القرى الذي أنشأته الدولة التركية في شمال كردستان، ونطالب الحزب الديمقراطي بأن يكون لائقاً بالقيم التي اكتسبها الشعب الكردي خلال نضال مرير على مدى 150 عاماً، ولائقاً بتضحيات عشرات الآلاف من الشهداء، والابتعاد عن السلوك الذي يؤدي إلى الاقتتال الأخوي”.

كما ناشد مؤتمر ستار في بيانه “جميع الوطنيين الكردستانيين، والديمقراطيين واليساريين والاشتراكيين والمثقفين والفنانين، والحركات النسائية والمجتمع المدني ورؤساء العشائر والأعيان، بعدم الوقوف مكتوفي الأيدي إزاء هذه التطورات التي تتجه نحو الاقتتال الأخوي، وتصعيد نضالهم في هذا المجال”.

البيان حيّا موقف أهالي جنوب كردستان، ودعا إلى توسيع هذه الاحتجاجات، ودعا بشكل خاص نساء جنوب كردستان إلى قيادة مرحلة المقاومة ضد مساعي الاحتلال التركي.

واختتم مؤتمر ستار بيانه بالقول “نناشد جميع القوى الكردستانية، بفضح سياسات الإبادة التي تمارسها دولة الاحتلال التركية، والتي تعيق تحقيق الوحدة الكردية، وتصعيد النضال المنظم في مواجهة هذه السياسات”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق