المكتبة

منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات يستنكر قتل النساء والانتهاكات بحقهم

​​​​​​​استنكرت منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات الانتهاكات التي ترتكبها دولة الاحتلال التركية بحق النساء والهجمات التي تشنها تركيا ضد روج آفا وباشور كردستان خلال بيان.
وأصدرت المنسقية بيانها اليوم على خلفية قتل المرتزقة التابعين لدولة الاحتلال التركي مسنة تبلغ من العمر 80 عاما في عفرين يوم الـ18 من نيسان/أبريل الجاري بطريقة شنيعة، والهجمات التي تتعرض لها مناطق جنوب كردستان على يد تركيا.

وقرأت عضوة منسقية مؤتمر ستار مزكين خليل البيان في ساحة المرأة الحرة بمدينة كوباني بحضور عدد من النساء العضوات في المؤتمر.

وقالت مزكين خليل في سياق قراءة البيان بأن دولة الاحتلال التركي تواصل شن هجماتها على المناطق الكردستانية منذ مطلع عام 2017، وتمارس القتل والنهب والتغيير الديمغرافي وتستهدف المدنيين، وبشكل خاص في عفرين وكري سبي وسري كانيه ومناطق الشهباء.

وأشارت إلى أن جريمة القتل البشعة التي وقعت بحق المسنة “فاطمة” واحدة من آلاف الجرائم التي ترتكب بحق النساء والمدنيين بشكل عام على يد تركيا.

ولفتت إلى أنه في وقت ينشغل فيه العالم بمواجهة فيروس كورونا، يواجه شعب مناطق شمال وشرق سوريا الهجمات والانتهاكات التركية.

وقالت بأن تركيا تحاول أيضا احتلال أراضي باشور كردستان وإقامة قواعد عسكرية في “زيني ورتي”، كما تهاجم مخيم الشهيد رستم جودي في مخمور، وكانت آخر الهجمات ضده في الـ15 من نيسان الجاري عندما استشهدت 3 شابات بنتيجة الهجمات.

ونوهت مزكين خليل إلى أن الهجمات التي تتعرض لها مناطق جنوب كردستان تتم بالتعاون مع حكومة إقليم كردستان، وأكدت بأن صمت الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني والحكومة العراقية تجاه الهجمات التركية يدل على تعاون منهم معها.

وأوضحت بأن التصريح الأخير لرئيس الإقليم نيجرفان بارزاني حول ضرورة خروج حزب العمال الكردستاني من مناطق جنوب كردستان يدل على سعي الحكومة خلف مصالحها وتعاونها مع الدولة التركية، علما أن حزب العمال لعب دورا أساسيا في تحرير شنكال والموصل.

وناشدت عضوة المنسقية العامة لمؤتمر ستار في ختام البيان القوى العالمية ومنظمات حقوق الانسان والمنظمات المعنية بالشؤون الطبية للخروج عن صمتها إزاء الانتهاكات والهجمات التركية وتقديم الدعم الطبي العاجل لمخيم الشهيد رستم جودي في مخمور لمواجهة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق